مجلة بزنس كلاس
سياحة

موسم الاحتفالات يتواصل مع مهرجان صيف قطر

الدوحة – بزنس كلاس 

أُسدل الستار على احتفالات عيد الفطر 2016 التي غطت فعالياتها أنحاء البلاد يوم الاحد 10 يوليو، وذلك بعد خمسة أيام من الاحتفالات التي استقطبت الآلاف من المواطنين والمقيمين والزوار ممن تدفقوا بأعداد غفيرة على الأماكن العامة والمفتوحة في قطر مثل مراكز التسوق والمسارح والساحات الرياضية والمتاحف والحي الثقافي كتارا و غيرها، وذلك “لالتقاط الفرح” والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية المبهجة.

وتُعد احتفالات عيد الفطر هي واحدة من الاحتفالات الكثيرة التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع شركائها للبرهان على قدرات قطر كوجهة سياحية عائلية وبناء روزنامة متنوعة من الفعاليات السنوية. وتعمل مثل هذه الاحتفالات على تنشيط قطاعي الضيافة والتجزئة وتعزيز حركة السياحة الداخلية واستقطاب الزوار من المنطقة، ولا سيما خلال الفترات الواقعة خارج مواسم الذروة السياحية.

وفي معرض تعليقه قال راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة: “سوف يتواصل موسم الاحتفالات في قطر من خلال فعاليتين رئيسيتين تندرجان ضمن استراتيجية الهيئة العامة للسياحة الرامية لتنمية العروض السياحية في البلاد وتنويعها بالشراكة مع القطاع الخاص، ألا وهما احتفالات عيد الأضحى ومهرجان صيف قطر الذي يستقطب هذا العام المزيد من الشركاء ويقام على مدى شهر كامل مليء بالفعاليات المميزة وعروض التسوق الخاصة، مما يجعله الأكبر حتى الآن.”

وكانت مراكز التسوق قد عجَّت بالعائلات والزوار الذين توافدوا عليها للاستمتاع بالاحتفالات والعروض الداخلية التي أقيمت فيها مثل عروض الترفيه الجوالة والعروض المسرحية الحصرية  مثل “أليس في بلاد العجائب” (سيتي سنتر الدوحة)، والأميرة النائمة (مجمع دار السلام)، وقصة حورية البحر (مول إزدان)، وبياض الثلج (مجمع لاجونا مول)، وافتح يا سمسم (مجمع حياة بلازا) وعرض سرك اأتطفال (مجمع الخور).

وقالت مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة: “وفقا لاخر التقديرات لاعداد الحضور فإن احتفالات العيد قد حققت نجاحاً كبيراً، ونحن نتطلع للاستفادة من هذا النجاح خلال مهرجان صيف قطر القادم الذي لا يفصله عنا سوى ثلاثة أسابيع فقط. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لتوجيه الشكر لجميع شركائنا الذين تعاونوا مع الهيئة العامة للسياحة على نحو وثيق لإثراء احتفالات العيد في قطر التي أقيمت في شتى أنحاء البلاد وغطت جميع المعالم السياحية والمسارح.”

وقد شملت الاحتفالات عروضاً أخرى مثل الجولات المجانية في أروقة متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، وحصص ركوب الخيل في مركز السامرية للفروسية، وعروض القفز المظلي عبر شاطئ سيلين التي قدمتها لجنة قطر للرياضات الجوية، بالإضافة إلى باقة أخرى متنوعة من الخيارات الترفيهية التي أقيمت في الحي الثقافي كتارا، وأكوا بارك قطر، وحديقة ومحمية الدوسري، واللؤلؤة- قطر، ومؤسسة أسباير زون.

وتضمنت الاحتفالات أيضا عرضين مسرحيين أقيما برعاية الهيئة العامة للسياحة وهما: “طار الوزير”، وهي كوميديا عربية تتناول بعض القضايا الاجتماعية التي تواجهها دول الخليج بما فيها قطر، وتم عرضها على مسرح قطر الوطني فيما استمتع الأطفال بمسرحية “الصياد والقراصنة” التي تم عرضها على مسرح الريان في سوق واقف.

ونظرا لأن مهرجان صيف قطر 2016 من المقرر أن ينطلق بعد ثلاثة أسابيع فقط، فإن الاحتفالات سوف تتواصل خلال فصل الصيف في قطر.  ومن المتوقع أن يستقطب المهرجان الذي يقام خلال الفترة من 1 إلى  31 أغسطس، أعداداً كبيرة من الزوار وذلك من خلال معالم الجذب الجديدة والأسعار المخفضة التي تقدمها الفنادق، فضلاً عن الفعاليات الثقافية والرياضية وعروض التسوق الخاصة التي تشمل العلامات التجارية الشهيرة.

وسوف يكون سكان قطر وزوارها على موعد مع عودة المدينة الترفيهية التي سوف تقام في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وتضم باقة متنوعة من خيارات الترفيه والألعاب المثيرة والجديدة التي تناسب جميع أفراد الأسرة كباراً وصغاراً، فضلاً عن ساحة تضم مجموعة من المطاعم الشهيرة.

نشر رد