مجلة بزنس كلاس
مصارف

قال الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، إن البورصة والهيئة تعملان على إدراج صندوقين استثماريين أحدهما صندوق يتبع مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي، والآخر صندوق بنك الدوحة لمؤشر بورصة قطر الذي يضم عشرين شركة مدرجة، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية “قنا”.

وأضاف راشد المنصوري، في كلمته افتتح بها ندوة عقدتها البورصة حول صناديق المؤشرات المتداولة، أمس الثلاثاء، إلى أن البورصة والهيئة يعملان أيضاً على إدراج عدد من الشركات العائلية بما يعزز الإدراجات في السوق ويشجع على المزيد من الاستثمار من جانب مختلف فئات المستثمرين، بحسب”قنا”.

وأكد المنصوري، على أهمية إدراج صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة باعتبارها إحدى المبادرات الهامة التي تسعى بورصة قطر جاهدة لتوفيرها للمستثمرين، بما يتيح لهم تنوعاً في الأدوات الاستثمارية ويساهم في تعزيز السيولة في السوق، وفقاً لـ”قنا”.

ولفت إلى وجود العديد من الشركات العائلية الكبرى التي أبدت استعدادها للأدراج في البورصة، وأنه يتم حاليا بحث إدراج بعض هذه الشركات قيد استكمال إجراءات الإدراج، مشيرا إلى أن إدارة البورصة تبحث إدراج شركات في قطاعات جديدة بالسوق وخاصة في قطاع التجزئة والتجارة.

وتابع…إن التداول بالهامش يعد إحدى أدوات تعزيز سيولة السوق، مشيراً إلى أنه توجد شركة وساطة واحدة هي التي تقدم هذه الخدمة حاليا، موضحاً أن البورصة تشجع شركات الوساطة الأخرى لتقديم هذه الخدمة، وهو ما يعجل السوق أكثر تنافسية، بحسب “قنا”.

وأوضح المنصوري، أن هناك أدوات أخرى سوف يتم إدراجها في السوق مستقبلا مثل الإقراض والاقتراض وصناديق المؤشرات، مشيراً إلى أن هذه الصناديق قد حصلت على التراخيص من الجهات الرسمية وتستكمل إجراءات الإدراج ومن التوقع أن يتم ذلك خلال الأشهر المقبلة، وفقاً لـ”قنا”.

نشر رد