مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قالت صحيفة اليوم الإماراتية “نفى عضو مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم مشرف الفريق الأول، محمد عبيد حماد، ما يتردد في مواقع التواصل الاجتماعي حول ممارسة ناديه لأي «تخدير» تجاه الجماهير، بإعلانه الرغبة في دعم صفوف الفريق بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية، التي ستغلق أبوابها منتصف الشهر الجاري، موضحاً أنهم مثلما ينعمون بالاستقرار في الفترة الحالية ولا يرغبون في أي تشويش من نادٍ آخر، فإنهم بالمبدأ نفسه لا يسعون للتشويش على الأندية بل يرغبون فعلياً في تدعيم الصفوف، على حد تعبيره”.

ودقت مباريات كأس الخليج العربي التي تعد فرصة للوقوف على مستوى اللاعبين البدلاء، في ظل غياب الدوليين، ناقوس الخطر لمدرب الفريق، الكرواتي زلاتكو داليتش، إذ استقبلت شباكه 10 أهداف خلال ثلاث مباريات نصفها في مباراة الأهلي بالجولة الثانية، ويعد دفاع «الزعيم» الأسوأ في المسابقة بعد ثلاث جولات، مقارنة ببقية الفرق، ومن المتوقع أن يزيد معدل استقبال الأهداف خلال الجولات المقبلة، إذا ما واصل الفريق بالنهج ذاته.

وقال حماد لـ«الإمارات اليوم»: «مثلما ننعم بالاستقرار ولا نريد أي نادٍ آخر يشوش علينا، فنحن نعمل بالمبدأ نفسه تجاهها، الأندية الأخرى تحتفظ بلاعبيها وكامل احترامنا لرغباتها، ونادي العين طرق القنوات الرسمية للتفاوض مع الأندية حتى تكون الأمور واضحة وسهلة باتباع الطرق الصحيح (بدون لف ودوران)».

وكان مدرب العين، زلاتكو داليتش، اضطر خلال مباراة الفريق أمام النصر في الجولة الثالثة من كأس الخليج، إلى إشراك لاعب الوسط الكوري الجنوبي، لي ميونغ، في خانة قلب الدفاع، وهو ما يكشف النقص الكبير في الدفاع، إذ يحتاج الفريق إلى تدعيم خط الظهر بصفقتين من العيار الثقيل على أقل تقدير لتغطية غياب أي من المدافعين إسماعيل أحمد ومهند العنزي، إذا ما غاب أحدهما خلال الموسم لأي سبب.

وبطبيعة الحال لم يكن الكرواتي زلاتكو راضياً عن الطريقة التي ظهر بها فريقه في ظل غياب سبعة من لاعبيه الأساسيين عن التشكيلة، إذ ظهر خلال المؤتمر الصحافي عقب اللقاء غاضباً من مردود لاعبيه، وجدد مطالبته بضرورة التعاقد مع ثلاثة مدافعين مواطنين قبل إغلاق سوق الانتقالات في 20 من الشهر الجاري.

واشترط زلاتكو لإدارة النادي ألا تأتي الصفقات بلاعبين يشاهدون المباراة من دكة البدلاء، وقال «رفعت تقريراً إلى الإدارة حول حاجة الفريق إلى ثلاثة لاعبين في خط الظهر، وحددت بعض الأسماء، ومازلت عند رأيي، وأتمنى أن نوفق في استقدام لاعبين جيدين، ولسنا في حاجة إلى من يجلسون على دكة البدلاء، لأننا نبحث عمن بمقدورهم تقديم الإضافة المرجوة».

لكن التوقيت الذي طلب فيه مدرب الفريق التعاقدات مع لاعبين يبدو حرجاً جداً لإدارة النادي، إذ إن كل الأندية لا ترغب في التخلي عن لاعبيها، خصوصاً مع انطلاقة الدوري، وخروج إي لاعب أساسي من ناديه في الوقت الحالي قد يواجه بانتقادات كبيرة من قبل جماهير تلك الأندية.

ويتحفّظ حماد على ذكر أي من الأسماء المرشحة التي طلبها زلاتكو، وقال: «هنالك بعض الأسماء التي طرحها المدرب، لكن حتى الآن لا يوجد شيء محسوم، المراكز التي طلبها المدرب متعددة، ونحن نعتقد أنها ستخدم الفريق خلال الموسم الطويل والمرهق والصعب».

ويضيف مشرف فريق العين: «العين يحترم العلاقات التي تربطه مع بقية الأندية، وقد تواصلنا معها للتعرف على مدة العقود التي تربط بعض اللاعبين المرشحين، ونكنّ كامل الاحترام لجميع الأندية، لذلك فإن تواصلنا يتم بالتشاور مع الإدارة بصورة رسمية».

وفيما إذا كان العين سيستغني عن لاعبين في الوقت الحالي، قال حماد: «ليس هناك لاعب سيخرج من القائمة، نسعى للمحافظة على جميع لاعبينا، رغم أن في عالم الاحتراف لا تعرف ماذا يخبئ لك الغد، لاعبونا من فرق الناشئين الشباب والرديف حينما يخرجون من العين تكون حظوظهم أكبر في المشاركة الأساسية، لكن ما أود قوله للجماهير أن استقدام أي لاعب نريده ليس بالسهولة التي يتوقعها البعض».

 

كلمات مفتاحية

أخبار الاتحاد الإماراتي لكرة القدم
أخبار الدوري الإماراتي
أخبار الدوري الإماراتي 2015-2016
أخبار العين أخبار العين 2015-2016

نشر رد