مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عاد فريق كرة القدم بنادي لخويا للتدريبات، استعدادا لمواجهة الجيش في نصف نهائي كأس الأمير، مساء الجمعة المقبل. وأجرى الفريق تدريبا ساخنا مساء أمس، بمشاركة جميع اللاعبين بالفريق، وأشرف عليه المدرب جمال بلماضي.
وجاء تدريب الأمس باعتباره الأول للفريق على أرضية الملعب، بعد مباراة السيلية في ربع النهائي، التي كسبها لخويا بهدف وتأهل بها إلى نصف النهائي، حيث منح المدرب أمس الأول تدريبا استشفائيا للاعبين، عقب المجهود الكبير الذي بذلوه في مواجهة السيلية.
صالة الحديد تجهز اللاعبين
وأخضع المدرب جمال بلماضي لاعبي الفريق لتدريبات خاصة بالقوة والتحمل، من أجل تقديم مباراة أكثر سرعة وقوة في نصف النهائي، يتأهل بها الفريق للنهائي للمرة الأولى في تاريخه، وشهدت صالة الحديد أمس تدريبا على جرعات متفاوتة لعدد كبير من عناصر الفريق، وهو النهج الذي درج عليه المدرب جمال بلماضي في تجهيز اللاعبين للمباريات التي يتوقع فيها مجهودا بدنيا مضاعفا.
روح عالية في صفوف الفريق
وشهد تدريب الفريق أمس روح معنوية عالية في صفوف اللاعبين، ظهرت خلال تدريبات المدرب على مساحات مختلفة من الملعب، حيث عمل بلماضي على منح اللاعبين جرعات بدنية كبيرة بالكرة، ثم تحول إلى تمارين التطبيقات الفنية، التي يسعى من خلالها لمواجهة الجيش في نصف النهائي الجمعة المقبل.
وعرفت التدريبات التي أداها الفريق معالجات فنية مختلفة للعديد من النقاط الفنية التي دونها المدرب في مباراته أمام السيلية، ومن ضمنها النجاعة وحسم الفرص في الملعب، في الوقت الذي وضع فيه المدرب أسلوبا فنيا خاصا لمواجهة الجيش، حيث يأمل المدرب تحقيق الفوز في المباراة والوصول للنهائي الغالي للمرة الأولى في تاريخ النادي.
وطبق لاعبو لخويا تدريبات المدرب على النواحي الدفاعية والهجومية على أكمل وجه، وبات الفريق في قمة الجاهزية الفنية.
التدريب الختامي
ويجري فريق لخويا اليوم تدريبه الرئيسي للمواجهة بملعب النادي، حيث يتوقع أن يركز فيه المدرب على أسلوب اللعب الذي ينوي الدخول به لنصف النهائي، في الوقت الذي سيكون التدريب مفتوحا للإعلام لمدة ربع ساعة قبل بداية التدريب وربع ساعة بعد انطلاقته، قبل أن يغلق المران تماما، يليه دخول اللاعبين لمعسكر مقفول لحين موعد المباراة.
إدارة النادي تدعم اللاعبين
وشهد تدريب الفريق أمس كالعادة اهتماما إداريا كبيرا من قبل مسؤولي النادي، بقيادة خليفة خميس نائب رئيس النادي، وعدنان العلي أمين السر العام، والطاقم الإداري المكون من محمد السليطي ووليد بخيت وصالح موسى، وشكل حضورهم دعما إداريا ومعنويا للاعبين، من أجل العبور إلى نهائي البطولة الغالية، وكتابة تاريخ جديد للنادي العملاق في مسيرته، حيث لم يسبق له الوصول إلى منصة تتويج الكأس الأغلى، والحصول على شرف مصافحة راعي الرياضة والرياضيين.;

نشر رد