مجلة بزنس كلاس
أخبار

قال العميد محمد سعد الخرجي مدير عام الإدارة العامة للمرور إن الإدارة تعمل على مدار الساعة من أجل توفير السلامة المرورية في قطر، وفي هذا الإطار تم مؤخرا استخدام مطراش 2 في أمور الحوادث والأمور المتعلقة بشؤون المرور، حيث سيخفف استخدام التكنولوجيا من الازدحام لدى مكاتب المرور على مستوى الدولة إذ أصبح بإمكان المراجعين تخليص معاملاتهم المختلفة دون الحاجة إلى الذهاب إلى إدارة المرور.

الخرجي والمالكي وآل خليفة خلال الورشة

جاء ذلك في ورشة نظمها مركز قطر للنقل والسلامة المرورية في جامعة قطر عمل حول السلامة المرورية في ماليزيا، بهدف الاطلاع على أبرز التطبيقات والتطورات في مجال السلامة المرورية في ماليزيا ومناقشة آليات التعاون بين الطرفين، بالإضافة لتبادل وجهات النظر والرؤى مع المعهد الماليزي لأبحاث السلامة المرورية حول تحديات السلامة المرورية في كلا البلدين ووضع الاستراتيجيات والحلول للتغلب عليها.

حضر الورشة الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، والعميد محمد سعد الخرجي مدير عام الإدارة العامة للمرور، والعميد محمد عبدالله المالكي أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية، والدكتور خليفة بن ناصر آل خليفة عميد كلية الهندسة في جامعة قطر.

وأشاد العميد الخرجي بالتعاون البناء بين إدارة المرور وكلية الهندسة بجامعة قطر من خلال الدورات المشتركة والأبحاث والتعاون في مجال المرور، حيث تحرص إدارة المرور على حضور الورش والدورات التثقيفية التي ينظمها مركز الدراسات المرورية بجامعة قطر.

وقال الدكتور خليفة بن ناصر آل خليفة عميد كلية الهندسة “إن هذه الورشة تأتي في إطار صميم عمل المركز، الذي يهدف إلى تغيير واقع السلامة المرورية في قطر، والدفع به مع الشركاء الآخرين نحو الأفضل، لا سيما وأن المركز قام بالتعاون مع العديد مع الجهات المحلية والدولية بتنظيم ندوات وحملات وورش عمل للتوعية بأهمية السلامة المرورية و ضرورتها للمجتمع والأفراد”.

وأضاف “يكمن هدف المركز من خلال المشاريع العديدة التي يطلقها للفت الانتباه إلى الحاجة الملحة لتوفير حماية أفضل للجميع، واتخاذ التدابير اللازمة للقيام بذلك، ولتحقيق مساهمة كبيرة وطويلة الأمد نحو توفير الأمان على الطرق، وخلق بيئة مرورية سليمة من المخاطر”.

من جهته أشاد العميد محمد عبدالله المالكي أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية بما يقدمه مركز قطر للنقل والسلامة المرورية بجامعة قطر من دراسات علمية ودورات، تهدف إلى زيادة التوعية المرورية

وقال أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية إن الإستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية هدفها رفع مستوى السلامة المرورية في مختلف أنحاء الدولة، مشيرا إلى أن الإستراتيجية تتضمن مائتي خطة عمل موزعة على مختلف الجهات ذات العلاقة في الدولة.

وفي كلمته، قال الدكتور ونج مدير المعهد الماليزي لأبحاث السلامة المرورية: “يسعى المعهد وبالتعاون مع مركز قطر للنقل والسلامة المرورية للتنسيق والتعاون في مختلف مجالات الدراسات المرورية للوصول إلى رؤية مشتركة ومشاريع يستفيد منها كلا الطرفين، وحقيقة أثني على الدور البحثي الذي يقوم به مركز قطر للنقل والسلامة المرورية والقفزات النوعية التي خطها في أبحاث السلامة المرورية”.

نشر رد