مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

توصلت إدارة إنتر ميلان مع مالكي النادي – الصينيين – لاتفاق من أجل المدرب الجديد للفريق خلفاً للمقال فرانك دي بور وذلك بعد وجود خلافات بين الطرفين.

وأقيل دي بور من منصبه قبل أيام بسبب سوء نتائج الفريق بعد ثلاثة أشهر من استلامه المهمة، لتبدأ الخلافات بعدها بين الإدارة الإيطالي والمجموعة الصينية حول المدرب الجديد.

وكانت إدارة الإنتر في إيطاليا ترغب في الاستعانة بوجه إيطالي لتدريب الفريق وأن يكون على دراية بالكرة الإيطالية، على عكس المجموعة الصينية التي فكرت بمدرب أجنبي.

وبحسب صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” فإن المجموعة الصينية “سونينج” قررت الاستماع إلى نائب الرئيس خافيير زانيتي والمدير المالي جيوفاني جارديني والمدير الرياضي بييرو أوسيليو بخصوص مدرب الإنتر الجديد.

وأكدت الصحيفة الإيطالية الوردية أن ستيفانو بيولي هو الأسم الذي اتفق عليه الجميع لتدريب الفريق في الفترة المقبلة.

نشر رد