مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لاعبو النادي الملكي يتخذون سخرية بيكيه من ناديهم في الفترة الأخيرة كدافع من أجل القتال للفوز بالكلاسيكو أمام برشلونة في كامب نو الليلة
يحل نادي ريال مدريد الإسباني مساء اليوم السبت ضيفاً على غريمه الأزلي نادي برشلونة على ملعب كامب نو في إقليم كاتالونيا ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني.
وقد أشارت الكثير من الصحف الإسبانية إلى أن تلك المباراة لن يكون بها دوافع كبيرة من أجل الفوز، وذلك بسبب اقتراب برشلونة من حسم اللقب بشكل كبير، حيث أن الفارق 10 نقاط بين الفريقين قبل 8 جولات على النهاية.
أما صحيفة “ماركا” الإسبانية فقد وجدت دافعاً كبيراً للاعبي ريال مدريد من أجل الدخول بكامل قوتهم إلى ملعب كامب نو من أجل العودة إلى العاصمة الإسبانية مدريد بانتصار ثمين على الفريق الكاتالوني، ألا وهو اللاعب جيرارد بيكيه مدافع برشلونة.
وأعادت الصحيفة المدريدية إلى الأذهان ما قام به اللاعب الدولي الإسباني من سخرية كبيرة من النادي الملكي خلال الفترة الماضية والتي بدأها بالاحتفال بالثلاثية في نهاية الموسم الماضي بلسخرية من الأبيض.
بينما كان قد عاد إلى تلك السخرية من جديد عندما خرج الميرينغي من بطولة كأس ملك إسبانيا بعد إشراك اللاعب المُعاقب دينيس تشيريتشيف، حيث قلل من شأن مواطنه وزميله في المنتخب ألفارو أربيلوا.
لذلك أشارت “ماركا” إلى أن لاعبي ريال مدريد حالياً يمتلكون ثأراً شخصياً ضد جيرارد بيكيه في تلك المباراة والتي يسعى نجوم الفريق كريستيانو رونالدو، سيرجيو راموس وألفارو أربيلوا في تحقيق الفوز بها من أجل الحصول على القصاص من سخرية بيكيه منهم.
فهل يقوم لاعبو ريال مدريد باستخدام سخرية بيكيه من ناديهم طوال الفترة الماضية من أجل الفوز بالكلاسيكو، أم أن زيدان لديه دافع آخر من أجل الفوز على البلوغرانا؟

نشر رد