مجلة بزنس كلاس
صحة

 

وجدت دراسة حديثة أن هناك ارتفاعاً صادماً في محتوى الملح بالطعام وأن الحساء الصحي يحتوي فيما يبدو على نسبة ملح تزيد عن النسبة الموجودة في وجبات البيتزا الجاهزة. وبالرغم من توقيع عشرات الشركات على اتفاق تطوعي يهدف للحد من مستويات الملح المستخدم في إعداد الطعام، إلا أن جمعيات منوطة بالحفاظ على صحة الإنسان تؤكد أن عدداً كبيراً للغاية من الأطعمة اليومية ما يزال يحتوي على قدر كبير من الملح.
ووجد بحث أجرته جمعية Cash البريطانية التي تسعى لإقناع شركات الأطعمة بالحد من مستويات الملح أن منتجات مثل حساء الطماطم المعلب، الجبن الشيدر والوجبات الجاهزة المثلجة من بين أبرز المنتجات التي تزداد بها نسبة الملح خلال السنوات الأخيرة.
وتبين أن حوالي نصف الـ 45 علبة حساء التي فحصتها الجمعية تحتوي على كمية ملح تعادل أو تزيد عن الكمية التي توجد بشريحتين من بيتزا الجبن والطماطم التي يصنعها دومينوز. ووجدت المراجعة التي أجريت لحساء الطماطم المعلب في الفترة بين عامي 2007 و2016 أن 55 % من المنتجات تحتوي على كمية ملح تعادل أو تزيد عما كانت عليه في 2010.
كما فحصت الجمعية نسبة الملح الموجودة في 201 كتلة جبن وتبين لها أن مستويات الملح قد زادت بحوالي 1.8 غرام لكل 100 غرام منذ عام 2006. ورغم تحقيق نجاح في الحد من نسبة الملح بحبوب وجبة الإفطار، لكن بعض الشركات أقدمت على زيادة نسبته المستخدمة في منتجاتها. وهو ما شددت عليه سونيا بومبو، خبيرة التغذية ومسؤولة الحملة التي تقوم بها جمعية Cash، بقولها إنه ورغم الجهود المتضافرة التي قامت بها كثير من شركات تصنيع الأغذية للحد من نسبة الملح في منتجاتها، لكن شركات أخرى فشلت في القيام بنفس الشيء، ما يُعرِّض صحة المواطنين بالتبعية للخطر نتيجة هذا الاستخدام غير الرشيد للملح بمنتجاتها.

نشر رد