مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

في الوقت الذي بدأت فيه بعض الشركات المُصنّعة لهواتف أندرويد بتبنّي تقنية الشاشات الحسّاسة للضغط، إلّا أن تلك الشركات التي دعمت التقنية، مثل هواوي و ZTE أضافت الدعم البرمجي اللازم بنفسها كون جوجل لم تدعم هذه التقنية برمجيًا في أندرويد بعد.
غياب الدعم الرسمي من أندرويد لحساسية الضغط أدى إلى عدم انتشار التقنية في هواتف أندرويد، وحتى بالنسبة لبعض الشركات التي دعمتها بشكلٍ غير رسمي، لم تنجح إلّا في تقديمها ضمن عدد محدود جدًا من التطبيقات وبشكلٍ لم يبدُ مُقنعًا.
بحسب تسريب أخير قادم من الصين، فإن إتش تي سي تعمل حاليًا على تطوير شاشة حساسة للضغط من أجل استخدامها في هاتف “نيكسوس” Nexus القادم من جوجل التي ذكرت شائعات سابقة بأن إتش تي سي تصنعه لجوجل. ولو صح هذا التسريب فهذا يعني ضمنيًا بأن جوجل قد تُعلن عن دعم حساسية الضغط رسميًا في النسخة القادمة من أندرويد Android N المتوقع أن تكشف عنها في أيار/مايو القادم.
هذه الشائعة لا تحمل الكثير من المصداقية ويُمكن تصنيفها بالضعيفة، فهي ليست من مصدر موثوق، كما أنها تتعارض مع شائعة أخرى (يبدو أنها أقوى حتى الآن بسبب ظهورها عدة مرات من مصادر مختلفة) وهي أن جوجل تعتزم هذا العام صناعة هواتف نيكسوس بنفسها، بدل الاعتماد على شركة أخرى كما جرت العادة.
في الحقيقة، أتمنى ألا تُعلن جوجل عن دعم ميزة حساسية الضغط في أندرويد، وهذا رأي شخصي بحت، ولا أدري إن كنت الوحيد فيه، لكني أرى بأن هذه الميزة عديمة الفائدة تمامًا، إذ يمكن الاستعاضة عنها بالضغط المطوّل بالنسبة لمُعظم استخداماتها، أما بالنسبة للاستخدامات الأخرى فهي قد تكون مُربكة ولا تضيف شيئًا إلى تجربة الاستخدام.

نشر رد