مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

في تصريحٍ لموقع TechCrunch، صرحت شركة إتش تي سي عن أنها ستقوم قريبًا بالإعلان عن هاتفٍ ينتمي لهواتف الفئة العليا، ما يعني تأكيدًا آخر لقرب الإعلان عن هاتف HTC One M10 المنتظر.
جاء الإعلان الجديد على لسان درو بامفورد، نائب رئيس لمختبرات التطوير الخاصة بشركة إتش تي سي. لا تأتي أهمية الإعلان الجديد من تأكيد قدوم هاتفٍ ينتمي للفئة العليا، حيث أكدت الشركة بشكلٍ غير مباشر قدوم هاتفها الجديد. أهمية التصريح تنبع من التلميحات التي تضمنها، والتي تشير إلى أن الهاتف المقبل قد يتضمن بعض المواصفات المتميزة.
جاء في التصريح :” في هذه الأيام، هنالك قدرات كبيرة بكيفية جعل منتجاتٍ منفصلة تعمل كنظامٍ واحد…هنالك فرصة لتنفيذ هذا الأمر مع هواتف الفئة العليا، الأجهزة قابلة للارتداء ومنصات الواقع الافتراضي. تخيل كيف يمكن لهذه المنتجات والتصنيفات أن تعمل مع بعضها البعض”. بالإضافة لذلك، تضمن التصريح إشارةً إلى أن الشركة ستقوم بطرح منتجاتٍ “رائعة” في السوق، عبر الاستمرار بطرح هواتف سلسلة One M وهواتف الفئة المتوسطة عبر سلسلة Desire.
ما الذي يعنيه هذا التصريح؟ هل نتوقع أن تقوم الشركة بتضمين هاتفها المقبل بميزاتٍ تدعم الواقع الافتراضي، كإطلاق نظارةٍ متوافقة مع الجهاز الجديد؟ أو ربما جعله متوافقًا مع نظارة HTC Vive، مثلًا؟ قد تكون الشركة تعمل بالفعل على جعل هاتفها الجديد ذو ميزاتٍ تدعم تطبيقات الواقع الافتراضي، خصوصًا أن الرئيسة التنفيذية للشركة صرحت سابقًا أن مجال الواقع الافتراضي أكثر أهمية حاليًا بالنسبة للشركة من مجال الهواتف الذكية.
بكل الأحوال، فإن أغلب الشائعات التي تناولت هاتف HTC One M10 تحدثت عن شاشةٍ بقياس 5.2 إنش وبدقة 1440×2560 بيكسل مع اعتماده على معالج Snapdragon 820 من كوالكوم وذاكرة عشوائية بسعة 4 غيغابايت ومساحة تخزين داخلية بسعة 32 غيغابايت أو 64 غيغابايت. ركزت الشائعات كثيرًا على تصميم الهاتف المقبل الذي يبدو أنه سيكون مشابهًا لتصميم هاتف HTC One A9 أو لنقل نسخةً مطورة عنه. أشارت بعض الشائعات أيضًا إلى أن الهاتف قد يتضمن حساس بصمة مدمج ضمن شاشة الجهاز، وهي أهم ميزة تناولتها الشائعات حتى الآن.

نشر رد