مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت شركة إتش بي اليوم عن برنامجها الجديد للمبيعات والذي يحمل اسم “الجهاز بمثابة خدمة” Devices-as-a-Services، حيث يمنح البرنامج الجديد الشركات خيار شراء أجهزة حواسيب ودعم وخدمات من خلال رسوم شهرية بدلًا من دفع ثمن كل شئ مُقدمًا.

وتحاول الشركة تغيير طريقة بيعها التقليدية للحواسيب والخدمات التابعة لها، وذلك في محاولة منها لإنعاش دورة مبيعات الحواسيب المكتبية البطيئة.

حيث بإمكان الشركات القيام حاليًا عبر البرنامج الجديد شراء أجهزة الحواسيب والدعم والخدمات التابعة لشركة إتش بي مُقابل قيامها بدفع رسوم شهرية لعروض الأجهزة بمثابة خدمات Devices-as-a-Services.

وتنتظر الكثير من الشركات خمس أو ست سنوات لتحديث أجهزة حواسيبها، وتقتضي الخطة الجددية دفع المُستخدمين لتحديث أجهزتهم بوتيرة أسرع.

ويتشابه العرض الحالي مع نموذج عرض البرمجيات بمثابة خدمات software-as-a-service الذي قدمته الشركة سابقًا، والذي يشابه قيام المُستخدمين باستئجار حواسيب شخصية بالتقسيط مع وجود فوائد إضافية.

وتعتني الشركة بشكل كبير بمجال الدعم ونشر الخدمات ذات الصلة وكل ما يلزم لتثبيت وتشغيل أجهزة الحواسيب، ويجري تقسيم الدفعات على مدى أشهر أو سنوات، كما تقوم الشركة بتقديم خدمات الطباعة أيضًا بنفس الطريقة.

وتستهدف إتش بي في الغالب الشركات التي تقوم ببيع أجهزة الحواسيب والطرفيات والهواتف، بينما تستهدف في الدرجة الثانية العملاء والشاشات والأجهزة الأخرى.

وتعمل الشركة على خدمة أصحاب الأعمال القلقين والذين يملكون مجموعة حواسيب، حيث تهتم الشركة بكل التفاصيل من ترقية الحواسيب معًا في وقت مناسب وتشغيلها وتحديث البرمجيات.

نشر رد