مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

خسر منتخب السويد أمام منافسه البلجيكي في أخر لقاءاته في المجموعة الخامسة من بطولة كأس الأمم الأوروبية بهدف مقابل لاشيء ليودع بذلك البطولة من بابها الأول.

ويعد هذا اليوم حزيناً للغاية على الكرة السويدية ليس بسبب خروج منتخبها من الدور الأول ولكن لنهاية مشوار نجم فريق باريس سان جيرمان السابق زلاتان إبراهيموفيتش دولياً.

وكان المهاجم صاحب الـ34 عاماً قد أعلن سابقاً في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة أمام بلجيكا أنه سينهي مسيرته الدولية مع نهاية مشوار السويد في اليورو.

الجدير بالذكر أن اللاعب المرشح بقوة للانتقال إلى مانشستر يونايتد في الصيف الحالي قد حمل قميص السويد في 116 مباراة سجل خلالها 62 هدفاً.

نشر رد