مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لم يمض زلاتان إبراهيموفيتش سوى مباراة واحده رسمية له مع مانشستر يونايتد وقد صنع الفارق بهدف فاصل في مباراة الدرع الخيرية التي فاز بها الشياطين الحمر أمام ليستر سيتي بهدفين لهدف.

هدف زلاتان إبراهيموفيتش أزال ضغط من على كاهل المدرب الجديد لمانشستر يونايتد جوزيه مورينيو وهو الفوز ببطولة في أول لقاء له مع الشياطين الحمر.

بعد أن سجل لينجارد هدف التقدم لليونايتد في الشوط الأول تعادل فاردي مطلع الشوط الثاني للثعالب وكان زلاتان هو الفارق بين الفريقين برأسيته التي منحت الفريق الدرع رقم 21، وأراحت مورينيو نسبياً في مطلع مشواره مع اليونايتد.

ولولا هدف زلاتان لالتهمته الصحافة ولصار وضعه صعب بالرغم من أن مباراة اليوم فعلاً ليست مقياس للحكم على أداء المدرب البرتغالي.

نشر رد