مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكاديمية نادي مانشستر سيتي الإنجليزي تعتبر واحدة من أقوى وأفضل فريق الشباب في العالم أقتناءاً للمواهب طوال أخر 5 سنوات تحديداً ولكن خلال السنوات الماضية لم يكن بيليجريني أو مانشيني مهتمين بفكرة تطوير اللاعبين الشباب بقدر الاعتماد على سياسة شراء النجم الجاهز نظراً لتوافر الأموال من الإدارة الخليجية.

واحد من أهم النجوم الصاعدة الملتقطة في مانشستر سيتي هو المهاجم التركي الشاب إنيس أونال والذي اختار الانتقال لمدينة مانشستر بدلاً من الرحيل لأندية أوروبية أخرى مثل برشلونة وأنتر ميلان وفناربخشة.

إنيس أونال بدأ حياته الكروية في نادي بورصاسبور التركي وتوهج بشدة بتسجيله معدل مرعب من الأهداف في مراحل الشباب تخطي الـ100 هدف مما أدى لتصعيده للفريق الاول لناديه ليصبح أصغر لاعب مشاركة في تاريخ الدوري التركي وسجل 4 أهداف في 35 مباراة.

بعد انتقال أونال للمان سيتي مقابل 2 مليون جنيه إسترليني شارك في الجولة الأعدادية مع الفريق الأول ثم أعير للدوري البلجيكي وتحديداً لنادي جينك البلجيكي ولكنه لم يشارك سوى في 12 مباراة فقط أغلبها كبديل وسجل هدف وحيد.

رحل أونال من جديد لرحلة إعارة جديدة في الموسم الماضي لنادي بريدا الهولندي وقدم معه أداء أكثر من رائع بتسجيله 9 أهداف في 11 مباراة وصناعته لهدفين مما دفع النادي الهولندي لطلب تجديد إعارته لعام جديد ولكن نادي تفينتي الهولندي الأكبر قوة ومكانة من بريدا نجح في التوصل لاتفاق مع المان سيتي للتعاقد معه.

حالياً بدأ إنيس أونال مشواره مع تفينتي بعد أن عاد الأخير للدوري الهولندي بعد حل قرار الهبوط بسبب المشاكل المادية وسجل في أول مباراتين 3 أهداف ليؤكد بأنه لديه الكثير ليقدمه خلال الموسم الحالي وإثبات بأنه موهبة مميزة في الكرة الأوروبية.

فنياً إنيس أونال يلعب في مركز المهاجم ولكنه يستطيع اللعب كجناح أيسر أو أيمن خاصة أنه يمتلك السرعة والمهارة للمراوغة كما أنه يستطيع تسجيل الأهداف من الركلات الحرة والتسديد من مسافات بعيدة ومتمكن في الضربات الرأسية خاصة أنه يمتلك طول قامة مميز.

تشبيهي له بإبراهيموفيتش لأنه يمتلك نفس أسلوب لعبه في تسجيل الأهداف والتمرير من مسافات من خارج منطقة الجزاء ونفس البنيان الجسدي وطريقة تخطي المدافعين بالمهارة الفردية.

حالياً مانشستر سيتي يفتقر للاعب مهاجم شاب سريع يستطيع العب دور البديل للهداف سيرجيو أجويرو وبالتالي جوارديولا يحتاج لمثل نوعية المهاجمين مثل أونال في ظل تواجد لاعبين أبطأ مثل الأيفواري ويلفريد بوني وقبلهم أديبايور ودزيكو.

جوارديولا مهتم بالنجوم الشابة الصاعدة ويقوم بتطويرهم للأفضل وإنيس أونال لاعب يحتاج لمدرب مثل جوارديولا يقوم بتطويره وفي نفس الوقت يُفيد الفريق فنياً وتعدد خيارات المان سيتي الهجومية.

نشر رد