مجلة بزنس كلاس
سياحة

أين تحبون أن تقضوا إجازة عيد الأضحى المبارك؟ تفضل عائلات كثيرة قضاء عطلة سنوية وطويلة نسبياً كعطلة عيد الأضحى بأن تسافر إلى بلد آخر للاستمتاع بأجواء جديدة بعيدة عن الروتين اليومي الذي تعيشه. وفي هذا الإطار يقترح موقع “هوليداي مي” الإلكتروني أفضل خمسة وجهات سفر ممكنة لقضاء عطلة عيد الأضحى بالنسبة لعائلات مجلس التعاون الخليجي. وهي كالتالي:

جورجيا

بدءاً من أوديتها الخضراء الفسيحة وبساتين الكروم الممتدة، إلى أبنيتها وأبراج المراقبة القديمة التي تعتلي قمم الجبال الشاهقة والشامخة، تعد جورجيا واحدة من أجمل البلاد على وجه الأرض وتعبر عن حالة استثنائية تجعلها في مقدمة الوجهات السياحية.

ولا يمكن تجاهل متعة التواجد بين أحضان القرى الصغيرة داخل الغابات الساحرة والبلدات التي تتغنى بطبيعتها الخلابة وسط سفوح الجبال الخضراء.

أذربيجان

تعد أذربيجان مزيج فريد من التباينات والجماليات وتعد أيضاً بلد التناقضات، فبعيداً عن الطابع الآسيوي أو الأوروبي الخالص، تعد أذربيجان نتاج مزج خاص لعبق عدد من الإمبراطوريات التاريخية العريقة. وتنتشر هناك العديد من المواقع الأثرية والتراثية، وكذلك المنتجعات الصحية ومراكز السبا الرائعة، بالإضافة إلى متاجر بيع التذكارات الفريدة من نوعها. تقدم أذربيجان المتعة والمرح في كافة أماكنها، مما يجعلها من أفضل الوجهات لقضاء عطلات نهاية الأسبوع والعطلات السريعة لعشاقها من منطقة الشرق الأوسط.

اسطنبول

هي المدينة الوحيدة في العالم التي تجعلك تقف بين قارتين آسيا، وأوروبا، كما تمثل سلسلة من المعالم الفريدة التي تتألق بالعديد من القصور والمساجد ومآذنها الشامخة. ولم يقف الحد عند ذلك، بل أصبحت اسطنبول معبرة عن الحياة العصرية من خلال سلسلة من ناطحات السحاب اللامعة في الأفق، حيث تجد المطاعم الفاخرة والحياة الليلية الصاخبة وأسلوب الحياة المعاصر الذي يحاكي المدن العالمية مثل نيويورك، ولندن.

البوسنة والهرسك

هي أرض تجري عليها الأنهار الفيروزية التي تشق طريقها وسط المراعي الخضراء حيث تسير قطعان الأغنام في تناسق بديع أعلى تلالها الخلابة، وإن كنت من محبي الطبيعة الخالصة فالبوسنة والهرسك ستكون من أبرز البقاع والوجهات الأوروبية التي لا مثيل لها، حيث تمثل قالب مميز تتجسد فيه روح الشرق والغرب في قلب منطقة البلقان.

جزر المالديف

جزر المالديف هي موطن لأجمل شواطئ العالم، وتشتهر بالرفاهية والفخامة والشواطئ ذات الرمال البيضاء التي لا مثيل لها، بالإضافة إلى عالم آخر مدهش تحت الماء، وهي المقومات التي تجعلها بالتأكيد وجهة لقضاء العطلات التي لا يمكن مقارنته.

عند زيارة جزر المالديف، كن على استعداد لتحلق في فضاء مناظرها الخلابة وتجرب نمط حياتها الراقي في أجواء من الاسترخاء والرفاهية، وتذوق أطباقها غير المسبوقة وتنعم بروح ضيافتها الحميمة.

نشر رد