مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعلنت قطر غاز اليوم الأحد، حصول قسم الأمن بالشركة على شهادة الجودة العالمية أيزو-28000، وذلك عن عمليات الأمن بمدينة راس لفان الصناعية ومقر الشركة الرئيسي بالدوحة.
وأوضح بيان صادر عن قطرغاز اليوم، أن شهادة أيزو-28000 التي تم اعتمادها من شركة “لويدز ريجستر المحدودة” البريطانية لتأكيد الجودة، تعد مقياسا عالميا يحدد متطلبات نظم إدارة الأمن لسلسلة التوريد.
وبحصولها على الشهادة تصبح قطرغاز أول شركة في مجال الغاز الطبيعي المسال في المنطقة تحصل على شهادة أيزو-28000، من إحدى هيئات الاعتماد البريطانية المعترف بها عالميا.
وتعد إدارة الأمن أحد الأعمدة المهمة لحماية العمليات، ولذا قامت قطرغاز بوضع نظام محكم يضم أفضل الممارسات الخاصة بنظم إدارة الأمن لتفي بمتطلبات شهادة أيزو-28000 الصارمة.
ويعد نظام “إدارة الأمن أيزو-28000” جزءا مكملا لنظم إدارة السلامة والبيئة والجودة التي تطبقها الشركة مما يدعم جهود قطرغاز للحفاظ على مكانتها كالشركة الرائدة الأولى للغاز الطبيعي المسال في العالم والتي توفر مصدر موثوق ونظيف للطاقة.
يشار إلى أن العديد من الأقسام والإدارات بقطرغاز حصلت على شهادات اعتماد مماثلة من هيئات دولية كبرى، وتشمل هذه الأقسام والإدارات على سبيل المثال قسم المختبرات، وقسم إدارة خدمات الطوارئ، وإدارة التطوير والتعلم، وإدارة الموارد البشرية، وقسم الخدمات الطبية وعدد من الوحدات التابعة لإدارة السلامة والبيئة والجودة.
وتعد شركة قطرغاز، التي تأسست عام 1984، أولى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر، واليوم، تعتبر قطرغاز أكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 42 مليون طن سنوياً وذلك من خلال مرافقها التي تضاهي أعلى المعايير العالمية بمدينة راس لفان الصناعية بقطر.
ونجحت قطرغاز، بعد أول إنتاج للشركة من الغاز الطبيعي المسال في عام 1996، في توريد الغاز الطبيعي المسال إلى 28 دولة حول العالم حيث تلتزم بالوفاء بالطلب العالمي على الطاقة النظيفة بأمان وموثوقية، ومن خلال التميز التشغيلي، تمكنت قطرغاز من توفير قيمة مضافة لسلسلة الإنتاج الخاصة بها بما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 ويضمن توافر مصدر طاقة فعال للدولة ويفتح أسواقا جديدة ويسهم في رفاهية المجتمع المحلي.
وتقوم شركة قطرغاز، بالإضافة إلى إدارة مرافق الغاز الطبيعي المسال، بإدارة مشروع “استرجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن” وإدارة مصفاة لفان، التي تعد واحدة من أكبر مصافي المكثفات في العالم، بالنيابة عن جميع شركات إنتاج الغاز الطبيعي المسال العاملة في دولة قطر وذلك لكونها جزءا من المرافق المشتركة في مدينة راس لفان الصناعية.

نشر رد