مجلة بزنس كلاس
أخبار

كشف السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر أن عدد الزائرين لمعرض صنع في الصين في نسخته الثانية تجاوز 3 آلاف زائر خلال أول يومين من إطلاقه.
وقال الشرقي إن المعرض الذي تخللته عروض ثقافية من الجانب الصيني، خُصصت مساحة فيه لعرض الصناعات الحرفية واليدوية الصينية والقطرية، منوها بأن المعرض يلعب دورا مهما في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الجانب الصيني والقطري، كما يسعى إلى تعزيز التواصل الثقافي بين الشعبين.
ويهدف المعرض الذي أقيم على مساحة ألف متر مربع بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات إلى تعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال من البلدين، والاستفادة من الخبرة الصينية في الصناعة وتبادل الخبرات وخلق صفقات تجارية بين الشركات.
وأكد مدير عام الغرفة أن المعرض حظي بمشاركة أكثر من 200 شركة صينية رائدة تطرح منتجات عالية الجودة مصنفة تصنيفا متقدما في السوق الصينية، وذلك لإتاحة الفرصة للشركات القطرية وأصحاب الأعمال للاستفادة الكاملة وتبادل الخبرات بما يعود بالنفع على الصناعة القطرية.
وعلى هامش المعرض عقدت ندوة حول المشاريع الكبرى التي تعمل عليها دولة قطر تحضيراً لاستضافة كأس العالم 2022، حيث قدمت الهيئة العامة للأشغال عرضاً تناولت فيه أهم ما تم إنجازه من مشاريع خلال الفترة السابقة، وتطرقت إلى المشاريع المستقبلية التي ستنفذها الهيئة.
من جانبها قدمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عرضاً تطرقت فيه إلى أهم إنجازات اللجنة خلال الفترة السابقة وأهم المشاريع التي يجري تنفيذها حالياً من ملاعب ومنشآت رياضية، مقدمة شرحا تفصيليا عن أهم الاستادات الرياضية التي يتم إنشاؤها أو تطويرها وفق أحدث التقنيات العالمية، ومنها استاد خليفة الدولي، واستاد البيت، واستاد الريان، واستاد الوكرة، واستاد مؤسسة قطر.

نشر رد