مجلة بزنس كلاس
أخبار

يعتبر الشيخ فيصل بن ثاني بن جاسم ال ثاني، رحمه الله ، من رجال قطر الأوفياء الذين قدموا الكثير في مجالات العمل العام، حيث أصبح أول وزير للزراعة في عام 1972 في عهد حضرة صاحب السمو الأمير الأب الشيخ خليفة بن حمد ال ثاني.

وكان الشيخ فيصل أول من قاد مبادرات النشاط الزراعي والتوسع في الانتاج المحلي ووضع البذرة الاولى لهذا النشاط عندما أمر بالتوسع في انشاء اول مشروعات التجارب الزراعية في قطر على طريق الخور مما أدى الى قيام عدد من المزارع الناجحة التي كان لها الاثر في التوسع في الانتاج الزراعي بسبب نجاح تلك التجارب.

وترأس الشيخ فيصل رحمه الله اجتماع وزراء الصناعة في دول الخليج العربي وتقدم بمبادرة تكوين منظمة الخليج للاستشارات الصناعية حيث اتخذ الوزراء قرارا بالاجماع لتكوين المنظمة وأصبحت الدوحة مقرا لها، وأسهمت المنظمة في قيادة التطور الصناعي في دول الخليج ووضعت الاسس الاولية للتعاون الفني بين دول الخليج في القطاعات الصناعية المختلفة.

كان له الفضل في وضع مبادرة تحفيز رجال الاعمال القطريين عام 1981 خاصة في المجال الصناعي وكان لتلك القرارات التحفيزية دور كبير في دخول رجال الاعمال القطريين مجالات الاستثمار الصناعي على الرغم من المخاوف الكثيرة التي كانت تحيط بهذا النشاط، وساهمت تلك السياسات في تنشيط الاستثمار في القطاعات الصناعية والخدمية وتوسعت باقامة مناطق صناعية مدعومة بالخدمات والتسهيلات الحكومية المختلفة.

نشر رد