مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

أنشئ في أوائل القرن 20، وأصبح قشتالة ترمال بلناريو دي سولاريس أول الحمامات الحرارية في كانتابريا، في إسبانيا خلال فترة الحقبة الجميلة.

أما اليوم فهو واحد من أربعة عقارات ضمن مجموعة فنادق ومنتجعات قشتالة ترمال، وبعد مائة سنة من افتتاحه لأول مرة، وبعد إعادة التجديد الذي حافظ على أسلوبه الكلاسيكي، يقف هذا المنتجع في مكان هادئ في وسط حدائق فسيحة تصطف على جنباتها الأشجار على حافة سولاريس، وهي مدينة ساحلية هادئة على بعد حوالي 12 ميلا من سانتاندير.

ويضم المنتجع 113 غرفة وجناحا، ويقدم للنزلاء 53819 قدم مربع من المرافق الحرارية، بما في ذلك منتجع صحي للأطفال وحمام سباحة في الهواء الطلق بجانب شرفة مفتوحة.

يستفيد منتجع Castilla Termal Balneario de Solares من مياه الينابيع الغنية بالكالسيوم والصوديوم في فوينكالينتي دي لا بالما، ويقدم علاجات متنوعة للمشاكل المرتبطة بالهضم، والتمثيل الغذائي، والالتهابات، والأرق، والإجهاد، والجهاز العصبي بشكل عام، كما يقدم المنتجع الصحي مجموعة من العلاجات الخاصة بالجمال باستخدام مستحضرات التجميل Skeyndor.

ومع 224500 جالون من المياه المعدنية و 2788 قدم من البركة الحرارية في الأماكن المغلقة، يقدم هذا المنتجع الصحي أنشطة للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم ثلاثة أشهر، ولممارسة الرياضة، يمكن للضيوف الاستمتاع باليوغا والبيلاتس.

ولتناول الطعام، يقدم مطعم MANANTIAL قائمة كبيرة تخدم مجموعة من الأصناف البحرية والنهرية والجبلية، بما في ذلك سمك السلمون ولحم الضأن والبقر، بالإضافة إلى الحلويات وخاصة منها حلوى كريم الكتالونية، وهي النسخة الإسبانية من لاكريم بروليه الفرنسية.

وتعتبر سولاريس مدينة صغيرة، ويقع الفندق بالقرب من العديد من أماكن الجذب السياحي مثل سانتاندر، على بعد 10 أميال، وتقدم المدينة لضيوفها مجموعة واسعة من الخبرات، تشمل المتحف الأثري مع التحف التي استقاها من الكهوف في المنطقة المحيطة، وتشمل المواقع التاريخية منطقة شبه جزيرة دي لا ماغدالينا وخاردينيس دي PEREDA.

نشر رد