مجلة بزنس كلاس
فن

 

قالت نجمة تلفزيون الواقع العالمية كيم كارداشيان فى أول تعليق لها بعد تعرضها لحادثة السرقة فى باريس، على أيدى مسلحين ملثمين، “كنت أشعر بأننى سأموت فى اللحظة التى رفعوا فيها السلاح على رأسى”.

وأضافت: “حتى أننى توسلت اليهم كثيرًا لكى يتركونى، وتم سحبى إلى حوض الاستحمام ووضعوا شريطًا لاصقًا على فمى”، بحسب ما نشره موقع “إى تى” الأمريكى.

وأكدت كارداشيان، أنها لم تستيقظ حتى الآن من الصدمة، وإنها تشعر بالخوف حتى هذه اللحظة، ولا يمكنها أن تنسى لحظات الرعب التى مرت عليها.

وكشفت للصحيفة الأمريكية أنها لا تنوى مغادرة بيتها فى هذه الفترة، بل تفضل البقاء مع زوجها وأولادها لكى تشعر بالأمان، لأنها تعرضت للحادثة وهى بعيدة عنهم.

يشار إلى أن كيم تعرضت للسرقة فى باريس، واستطاع مسلحون ملثمون أن يسرقوا منها هاتفين وخاتم بقيمة 4.49 مليون دولار وهو خاتم الخطوبة الذى قدمه لها زوجها، وصندوق مجوهرات بقيمة 5.6 مليون دولار، ولكن لم يعرف حتى الآن ما إذا كانت تلك المجوهرات ملكًا لها أم أنها استعارتها لكى تطل بها فى أسبوع الموضة فى باريس.

نشر رد