مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

وصف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلات الترجيح التي انتهت بتتويج ريال مدريد باللقب الـ11 في دوري أبطال أوروبا بأوراق اليانصيب، التي ابتسمت في النهاية لصالح ريال مدريد الأكثر خبرة بالمقارنة مع أتلتيكو مدريد الذي يملك فريقا من اللاعبين الأكثر شبابا.

وأضاف رونالدو: في ركلات الترجيح لا أحد يعلم كيف سوف تسير الأمور، لكن نحن أظهرنا كفريق قادر على استغلال تلك الركلات، إنها ليلة رائعة، الآن علينا الراحة قليلة ثم نبدأ الاستعداد لليوور 2016.

كانت المباراة انتهت في وقتها الأصلي وشوطيها الإضافيين بالتعادل (1-1)، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي سجل في نهايتها رونالدو الضربة الحاسمة.

نشر رد