مجلة بزنس كلاس
رياضة

المطارات البرازيلية تشهد قدوم أكثر من 3 ملايين سائح لحضور دورة الألعاب الأولمبية 2016

 

الدوحة – بزنس كلاس

كشفت الغرفة التجارية العربية البرازيلية عن أن دورة الألعاب الأولمبية المقامة في ريو تعد فرصة كبيرة للسياح، خاصة القادمين من المنطقة العربية، لمعرفة المزيد عن البرازيل. ويستضيف هذا الحدث الرياضي الكبير، الذي انطلق في ريو دي جانيرو في 5 أغسطس/آب الجاري ويستمر لغاية 21 منه، أكثر من 11.000 رياضي من 206 لجنة أولمبية يتنافسون في 28 رياضة متنوعة. ويأتي تصريح الغرفة التجارية العربية البرازيلية في أعقاب التقرير الذي أشار إلى استقبال المطارات البرازيلية التسعة لأكثر من 3 ملايين سائح قدموا خلال الفترة من 31 يوليو/تموز الماضي ولغاية 6 أغسطس/آب الجاري من أجل حضور دورة الألعاب الأولمبية.

 

ووفقاً للأمانة العامة البرازيلية للطيران المدني، فإنه على الرغم من التدفق الكثيف للسياح إلى ريو لحضور الألعاب الأولمبية، فإن 4.4% فقط من رحلات الطيران قد تأخرت. كما أشارت الأمانة العامة إلى أن مطار “غواروليوس” في ساو باولو استقبل وحده 715.000 مسافر، في حين استقبل مطارا “جالياو/توم جوبيم” و”سانتوس دومونت” في ريو معاً 595.000 مسافر خلال الأسبوع الأول من الأولمبياد. ومن المقرر أن يرتفع العدد تدريجياً، نظراً للتوقعات بقدوم المزيد من السياح لحضور سباقات المضمار والميدان وألعاب الجمباز. كما أنه من المتوقع قدوم المزيد من الوافدين في الفترة من 20 إلى 22 أغسطس/آب لحضور الفعاليات الختامية وعودة الرياضيين الأولمبيين إلى بلدانهم.

 

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية العربية البرازيلية: “تعتبر الفترة الحالية الوقت المناسب لزيارة البرازيل لكونها تستضيف دورة الألعاب الأولمبية 2016. وبالإضافة إلى قدومهم من أجل مشاهدة مختلف المسابقات الرياضية، فإنه يمكن للزوار، لا سيما أولئك القادمين من الدول العربية، انتهاز الفرصة من أجل زيارة المواقع السياحية في البرازيل ومعرفة المزيد عن الثقافة والتراث الغني لهذا البلد. ونحن على ثقة من أن هذا الحدث العالمي سيكون أيضاً بمثابة وسيلة لتعزيز العلاقات بين البرازيل والمنطقة العربية”.

 

نشر رد