مجلة بزنس كلاس
أخبار

من الفجيرة إلى الدوحة وبالعكس.. والمونديال محرك أحداث البناء

“أوريكس” تزود “قطر للمواد الأولية”بمليوني طن من منتجات المحاجر

 

الدوحة- بزنس كلاس

علمت “بزنس كلاس” أن شركة أوريكس للصناعات، الشركة الرائدة في مجال مواد البناء ومقرها الفجيرة، وقعت عقداً تجارياً مع شركة قطر للمواد الأولية لتزويد الأخيرة بمنتجات المحاجر على كافة أنواعها.

ويتوقع خبراء في هذا المجال أن يزدهر الطلب على مواد البناء في قطر في ظل سلسلة من مشاريع البنى التحتية الضخمة في البلاد. وفي السياق نفسه، تعتبر المشاريع المقرر إكمالها  استعدادا لنهائيات كأس العالم 2022، المحرك الرئيسي لنمو قطاع  البناء.

ومن المتوقع أن تنفق قطر ما يقارب 200 مليار دولار أمريكي على مشاريع من ضمنها  ثمان ملاعب رياضية على الأقل، بالإضافة إلى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع مترو الدوحة  بحلول عام2019 .

وكانت “أوريكس” قد أبرمت مؤخراً اتفاقية توريد مع شركة الهديفي للصخور القطرية، تقضي بتوريد، ونقل، وتخزين، وتوصيل مواد البناء من منتجات أوريكس إلى شركة الهديفي للصخور في قطر.

أحجار بلا حدود

ونصت الاتفاقية، التي جرت مراسم توقيعها في الدوحة، على قيام أوريكس للصناعات بتوريد 2.6 مليون طن من منتجات الصخور إلى الهديفي للصخور على مدار عام كامل بدءًا من تاريخ إبرام الاتفاقية، وسيتم نقل مواد البناء إلى قطر عبر ميناء الفجيرة.

وتعتبر قطر ثاني أكبر مستورد في العالم لمنتجات أحجار “الجابرو” خلال العام 2013، وتستحوذ حالياً ما يزيد على 90% من صادرات الإمارات من أحجار “الجابرو”.

علاوة على ذلك، قامت الحكومة القطرية مؤخراً بإلغاء الحد الأقصى المفروض على استيراد أحجار الجابرو وقدره 150 ألف طن لكل شركة، لتسمح بذلك للشركات القطرية باستيراد كميات أكبر من مواد البناء.

“الهديفي” من قبلُ ومن بعد

وتعد “الهديفي للصخور” اسماً مرموقاً في السوق القطرية، تميزت على الدوام بجودة المنتجات والخدمات، والمصداقية والكفاءة، وقد تزايدت استطاعة الشركة في عمليات مناولة المواد، وباتت ركناً أساسياً في سوق تجارة وتوريد مواد البناء اللازمة لتلبية احتياجات قطاع البناء والتشييد في قطر منذ العام 2006.

ويمثل استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022 أهم محركات الطفرة المستقبلية في قطاع البناء والتشييد في البلاد، حيث تستعد قطر لإنفاق ما يزيد على 312 مليار دولار على مشاريع البناء قبل انطلاق البطولة، لإنشاء ما لا يقل عن ثمانية ملاعب رياضية، العديد منها قيد الإنشاء حالياً، بالإضافة إلى تجديد العديد من الملاعب الحالية قبل موعد البطولة.

ومن المتوقع زيادة الطلب بشكل حاد على مواد البناء الأولية اللازمة لإنجاز المشاريع ذات العلاقة باستعدادات الدولة لاستضافة المونديال، حيث سيتضاعف الطلب على أحجار وحصى البناء خلال السنوات الثلاث القادمة.

وبالإضافة إلى بناء المنشآت الرياضية، فإن مشاريع تطوير البنى التحتية اللازمة لاستضافة نحو 3.7 مليون سائح تجري على قدم وساق. ومن المتوقع أن تنفق الحكومة ما بين 65 إلى 200 مليار دولار على مشاريع في قطاعات السياحة، والترفيه، والضيافة، بالإضافة إلى المشاريع ذات الصلة كالطرق والممرات لتلبية الطلب المتنامي.

وتعتبر أوريكس للصناعات مجموعة الأعمال الرائدة في إنتاج أحجار وحصى البناء وتجارتها، وأعمال الخرسانة الجاهزة، والنقل الصناعي في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتتخذ الشركة من الفجيرة مقرا، وتتكون من ثلاث شركات فرعية تابعة، حيث يبلغ حجم إنتاجها 10 مليون طن، وتجارتها 12 مليون طن من منتجات حصى الجابرو، وتمتلك حصة سوقية قدرها 60% من سوق الخرسانة الجاهزة في إمارة الفجيرة والساحل الشرقي من الإمارات العربية المتحدة.

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد ثالث أكبر الدول المصدرة لمنتجات المحاجر في العالم.

 

نشر رد