مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

تمّ ابتكار مجموعة “أوركيدي أمبريال” Orchidée Impériale في عام 2006 وهي تقدّم للنساء:

خبرة حصريّة هي وليدة 15 عام من الأبحاث حول الأوركيديا وقدراتها على صعيد ديمومة الخلايا.
نهجٌ علميّ فريد يستعيد الآليّات الطبيعيّة للبشرة الشابة لحماية جمالها.
عناية إستثنائيّة وكاملة بالبشرة تدمج بين الجاذبيّة المُرهفة الفريدة وفعاليّة ليس لها مثيل.

اتّخذت “أوركيدي أمبريال” Orchidée Impériale هذه الخطوة الإضافيّة إلى الأمام مع ابتكار “أوركيدي أمبريال بلاك” Orchidée Impériale Black. معتمدةً تقنيّة “مناعة الخلايا” الثوريّة، يستهدف مستحضر “أوركيدي أمبريال بلاك” Orchidée Impériale Black المرحلة النهائيّة على صعيد ديمومة الخلايا من أجل تعزيز قدرات البشرة على الدفاع الذاتي بأقصى درجات.

تتمتّع البشرة بنظامَي دفاع طبيعيّين
ممّا يحميها من عوامل عدّة مسؤولة عن تقدّم البشرة في السنّ.

نظام دفاع طبيعي قائم على الخلايا الكيراتينيّة:
تحدث أهمّ مستويات “الحماية الحيويّة” على سطح الخلايا الكيراتينيّة التي تشكّل 90% من خلايا سطح البشرة على شكل مستشعرات طبيعيّة للمعلومات تُعرف بمستقبلات TLR. لقد تخطّت هذه البروتينات التطوّر، وهي تشتهر بالدور الرئيسي الذي تلعبه – وهو دور الحرّاس الدائمين الذين المسؤولين عن مراقبة البيئة والتعرّف على الأجسام الغريبة وتفعيل استجابة سريعة.

نظام دفاع يتمّ اكتسابه عن طريق خلايا لانغرهانس:
إنّ هذه الخلايا الشجيريّة المستقلّة والدوّارة، والموزعة ضمن الخلايا الكيراتينيّة والتي تشكّل 5% من طبقة البشرة السطحية، تُعد أساسيّة لنظام المناعة الذاتي المُكتسب للبشرة. وفي حين تستجيب بشكلٍ أبطأ للاعتداءات، إلاّ أنها قادرة على الانتقال إلى أعمق طبقات البشرة لتفعيل دفاعات خاصّة أخرى.

عند تنازعها مع العوامل البيئيّة وتأثيراتها على الجسم والبشرة، تتسارع أنظمة الإنذار المتعددة ممّا يُضعف البشرة ويسرّع عمليّة تقدّم البشرة في السنّ:

– تتمّ زعزعة مستقبلات TLR ممّا يولّد تفاعلات التهابيّة مزمنة تقوم بدورها بإضعاف العناصر البنيويّة للبشرة وتزيد من قوة علامات تقدّم البشرة في السنّ.

في عام 2011، تمّ منح جائزة نوبل في الفيزياء والطب لثلاثة باحثين من ضمنهم الباحث الفرنسي جولز هوفمان، حائز على الميدالية الذهبية للمركز الوطني للأبحاث العلمية في عام 2011، لعملهم في مجال مستقبلات TLR والمناعة الفطريّة. وساعدت اكتشافات جولز هوفمان على إحداث ثورة في فهمنا لنظام المناعة من خلال الكشف عن قوى الدفع خلف تفعيله.
– عند مغادرتها طبقة البشرة السطحية، تقوم خلايا لانغرهانس بإفساح المجال أمام الخلايا “المعتدية” التي تعكس الانتقال باتجاه السطح من خلال إطلاق أنزيمات تُضعف ألياف البشرة خلال العمليّة.

يلتزم مركز الأبحاث العلمية التابع لـ”جيرلان” Guerlain Scientific Research بالحفاظ على شباب البشرة ويقدّم تكنولوجيا BlackimmuneTM Technology: أوّل تقنيّة له تعالج تقدّم البشرة في السنّ من خلال استهداف كافة الخلايا المعنيّة في آليّات دفاع البشرة الذاتي.

نشر رد