مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الطاقة ألكسندر نوفاك قوله يوم الأحد إن التوصل إلى اتفاق لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط العالمية بما قد يشمل تثبيت الإنتاج “ليس حيويا” بالنسبة لروسيا.

ونسبت إليه وكالة ريا قوله “بالنسبة لنا الأمر ليس حيويا من حيث المبدأ لكننا نعتقد في إمكانية إحراز تقدم على صعيد إعادة التوازن إلى السوق. إنه لصالحنا جميعا.”

من جانب آخر، قال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة إن جميع الخيارات متاحة في اجتماع منظمة أوبك فيما يتعلق بخفض أو تثبيت إنتاج النفط مع توافق المنتجين على الحاجة لإحلال الاستقرار في السوق.

وستجتمع الدول الأعضاء في أوبك على هامش المنتدى الدولي للطاقة في العاصمة الجزائرية فيما بين 26-28 سبتمبر أيلول حيث سيناقشون اتفاقية محتملة لتقليص الإنتاج. وقال بوطرفة للصحفيين في الجزائر “لن نخرج من الاجتماع صفر اليدين.”

وكرر الوزير تصريحاته بأن الاجتماع غير الرسمي في الجزائر ربما يصبح اجتماعا رسميا لأوبك. ومن المقرر أن تعقد المنظمة اجتماعها الرسمي التالي في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وقبيل الاجتماع المرتقب في الجزائر أظهرت السعودية وإيران بالفعل مؤشرات إيجابية على الرغبة في العمل سويا بجانب روسيا التي تشارك في المحادثات رغم أنها ليست عضوا في أوبك.

وفي الأسبوع الماضي اقترح بوطرفة خفض الإمدادات العالمية بنحو مليون برميل يوميا.

وكانت آخر مرة خفضت فيها أوبك الإنتاج في 2008 حينما تراجع الطلب جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

لكن محاولة لتجميد الإنتاج بالاتفاق بين أوبك وروسيا انهارت في وقت سابق هذا العام بعدما أصرت السعودية على مشاركة إيران في الاتفاق مع تعافي إنتاجها في أعقاب رفع العقوبات الغربية عنها في يناير كانون الثاني.

نشر رد