مجلة بزنس كلاس
منوعات

واكبها جمهور غفير استمع إلى أشهر المقطوعات العالمية

 

الدوحة – بزنس كلاس 

أحيا الفنان العالمي الشهير  عبدالرزاكوف الحائز على جائزة “جرامي” حفلاً اوبرالياً كبيرا، على مسرح دار الأوبرا في الحي الثقافي-كتارا مساء الثلاثاء الماضي.

وأمتع الباص عبدالرزاكوف الحضور الكبير من ممثلي الهيئات الدبلوماسية في دولة قطر ومن متذوقي الأوبرا بصوته الغني العذب ، حيث قدم عبدالرزاكوف وفرقة  زغرب أعمالا أوبرالية خالدة برفقة مقطوعات موسيقية لعمالقة الموسيقيين العالميين من بينها مقطوعات  اوبرالية سولو  بمرافقة موسيقى  تشايكوفسكي “برينسيبي غريمن ”  من اوبرا يوجيني اونيغن  و ” بوركت أيتها الغابة ” و “وسط ضجيج الكر ة ” “و “فجر اليوم ” و ” سيريناد الدون جيوفاني “و ” ايها الطفل ” .   و من موسيقى  راشمانينوف غنى  “كافاتينا اليكو” من اوبرا اليكو و”لا تغن لجمالي” و” الزنابق ” ,و من مقطوعات روبنشتين غنى عبد الدرزاكوف  رومانس “ليلة ”  ولبولاخوف مقطوعة ” لا أنا لا أحبك ” ,و لرافيل غنى “ثلاثة أغنيات للدون كيشوت ” ولشتراوس  ” الإخلاص ” و “غداً”.   ولموتزارت غنى “سيريناد دون خوان “من اوبرا “دون جيوفاني ” ومقطوعة ” دون جيوفاني ” , و قدمت الفرقة من  موسيقى دفورجاك “أغاني غجرية ”  و مقطوعة روسالكاس “أغنية للقمر ” , ومن موسيقى روسيني   ” باسيليو   ”  ومن موسيقى   بوتشيني”لوريتاس”  وقدمت ايضا مقطوعة  غونو   ” مفستو فيليس ” والمقطوعة الروسية ” عيون سوداء.

وفي تعليقه على هذا الحفل،قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم  السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي –كتارا: “لقد تميزت دار الأوبرا في الحي الثقافي كتارا مرة أخرى بحضور هذه القامة الثقافية والفنية الكبيرة،  إن الباص عبدالرزاكوف من أهم مغني الأوبرا المرموقين  في العالم وقدّم أعمالاً أوبرالية خالدة لأهم الموسيقيين عبر التاريخ في العديد من دور الأوبرا العالمية، وقد امتعنا بما قدمه من أعمال في دار الأوبرا  التي تستقطب سنوياً كبار الفنانين  في مجال الإبداع الموسيقي والغنائي بما يثري الحركة الثقافية والفنية ويلبي تطلعات متذوقي هذا الفن الجميل”.

ويحتل عبدالرزاكوف مكانة مرموقة  بين نجوم الاوبرا، فصوته الغني القوي وحضوره الطاغي  على المسرح جذبا اهتمام النقاد وقدم عبدالدرزاكوف أدوارا صعبة مثل دور البطولة في أوبرا “عطيل” لفيردي، ودور “دون بازيليو” في أوبرا “حلاق اشبيليه. ”

وقد استطاع عبدالرزاكوف أن يثبت نفسه سريعاً كأحد أكثر مطربي الأوبرا الباص المطلوبين، وقد ظهر  لأول مرة على  مسرح ”لا سكال“ في العام 2001 في عمر 25  عاماً، ثم أصبح مطرباً مطلوباً في أكبر دور الأوبرا في العالم، بما في ذلك دار أوبرا متروبوليتان” في نيويورك، وأوبرا فيينا، ودار الأوبرا البافارية في ميونخ..

ويعود تاريخ    أوركسترا زغرب الفيلهارموني إلى  140 عاماً من العروض المميزة في زغرب وكرواتيا. وعملت بمثابة السفير الثقافي للبلاد في الخارج. بوصفها علامة مميزة في المدينةوتعكس صورة زغرب كمركز حضاري للموسيقى والفنون والثقافة في وسط أوروبا.
بدأت الأوركسترا العمل في عام 1871 وحصلت على اسمها الحالي في عام 1920. ومنذ ذلك الحين وهي تحضر إلى عاصمة كرواتيا أفضل مقطوعات وعروض الموسيقى الكلاسيكية.   وتربع على عرش الفرقة مجموغة من أشهر قادة  الأوركسترا الرئيسيين الرائدين مثل فريدريش تساون، وميلان هورفات، ولوفرو فون ماتاتشيتش، وملادن باشيتش، وبافلي ديشبالي، وكازوشي أونو، وبافل كوجان، وألكساندر باهباري، ويكوسلاف شوتي../.

نشر رد