مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كان أخر اصدار لهواتف سامسونج هذا العام كارثياً بكل معني الكلمة ونقصد به هنا جلاكسي نوت 7 الذي اضطرت الشركة لاستدعاء القسم الأكبر منه لمشاكل بالبطارية على تبدأ الموسم القادم مع الهاتف جلاكسي S8 والذي يتوقع منه أن يعيد بريق هواتف الشركة.

الهاتف ليس قريباً الاعلان عنه بل يتوقع أن يكون في فبراير القادم ومع ذلك بدأت التسريبات حول أهم ما سيأتي به حيث يشاع أنه ستكون الشاشة بميزة UHD أي بدقة 2160 : 3840 بكسل في حين أن شاشة الهاتف الحالي جلاكسي S7 هي QHD أي بدقة 1440 : 2560 بكسل.

ويعود السبب في رفع دقة الشاشة في الهاتف القادم بالإضافة لقدرة الهاتف على العرض بدقة 4K فإ الشركة ترغب في أن تدعم الشاشة ميزة الواقع الأفتراضي VR مباشرة ولكن هذا الدقة العالية تتطلب دفع الثمن في مجال أخر وهو البطارية حيث أن استخدام تطبيق Oculus VR يؤدي لاستهلاك كبير في الطاقة يقدر بحوالي 70 % من شحن البطارية خلال ثلاث ساعات من استخدام التطبيق .

ويذكر أن شركة سوني كانت سباقة في استخدام دقة UHD في الهاتف سوني اكسبيريا Z5 Premium حيث كانت دقة العرض 2160 : 3840 تعرض فقط الصور والفيديوهات التي تقوم كاميرا الهاتف بتصويرها أما غيرها فكانت الدقة فيها 1080 : 1920 أي QHD.

نشر رد