مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

إذاً عاد كريستيانو رونالدو، هاتريك جديد يضاف إلى مسيرته الحافلة بالأرقام المميزة والعظيمة في الدوري الإسباني وغيره من البطولات، هاتريك حسم النقاط الثلاث لريال مدريد في لقاء عصيب عليه كاد أن يتعثر خلاله لو لم يكن البرتغالي في يومه مثل المباريات الماضية.

لكن، وعلى الرغم من ذلك لا أرى بأن أهم ما حققه ريال مدريد ضد ألافيس هو هاتريك رونالدو، فهناك نقطة أكثر أهمية ظهرت خلال الشوط الثاني ويجب أن نسلط الضوء عليها.

ألافيس لو لاحظنا خلال الشوط الأول وبداية الشوط الثاني كان يعتمد على أمرين، الأول الضغط على ريال مدريد في جميع أرجاء الملعب وعدم ترك له المجال لكي يبني الهجمات بأريحية ويستحوذ على الكرة، والثاني أن يستغل تقدم دانيلو على الطرف الأيمن لشن الهجمات وإرسال الكرات العرضية على مرمى نافس.

المضيف كان بارع في أداء هذا الأسلوب لدرجة أن الريال تلقى هدف وكاد أن يتلقى آخر، لذلك كنت أتوقع إشراك لوكاس فازكيز في الشوط الثاني مبكراً لمساعدة دانيلو في مركز الجناح الأيمن، مع تحويل جاريث بيل لجناح أيسر في وسط الملعب وليس هجومي والانتقال إلى خطة 4-4-2، وإخراج إيسكو الذي لم يقدم المساندة دفاعياً لدانيلو والسيء هجومياً.

لكن المميز اليوم أن زيدان استطاع معالجة الأخطاء دون أن يجري تبديل وهذا تطور هام لم نشاهده في الريال سابقاً، حيث أصبح هناك تناوب بين إيسكو وجاريث بيل على تغطية الجناح الأيمن، كما أن هناك عمل من الفريق في الضغط على ألافيس وإغلاق المساحات أمامه حتى من المهاجمين، حيث شاهدنا رونالدو في أكثر من لقطة يعود للخلف لمساعدة زملائه على تغطية المساحة، وكذلك فعل بنزيما.

المهم اليوم أن ريال مدريد استطاع الحفاظ على تقدمه بفارق هدف في الشوط الثاني، بل أغلق المساحات أمام ألافيس وجعله غير قادر على شن الهجمات وهذا ما لم يحدث في بعض مباريات الموسم الحالي.

الريال عرف أيضاً كيف يتجرر ويستحوذ بشكل أفضل على الكرة مما ساعده على قتل الوقت ببطء وتخفيف الضغط عن الخط الخلفي في الشوط الثاني، بعد أن كان الاستحواذ متساوي بين الفريقين في الشوط الأول.

قدرة ريال مدريد على الحفاظ على تقدمه شيء هام جداً خصوصاً أنه ترافق مع القدرة على حسم اللقاء بهدف ثالث حينما سنحت الفرصة للفريق، ألفارو موراتا ورونالدو أجهزا على ألافيس في الوقت الهام خوفاً من هدف مباغت يأتي عبر خطأ فردي أو في غفلة من الفريق.

زيدان يجب عليه الاستمرار في تطوير هذا الجانب في فريقه، الحفاظ على التقدم أهم أسلحة الفريق البطل والريال افتقر لهذه الميزة أكثر من مرة الموسم الحالي، كما أن الحسم في الوقت الصعب أيضاً افتقر له الريال، لذلك كان ظهور هذا الأمر اليوم شيء إيجابي للفريق.

نشر رد