مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يقدم حالياً نادي ليفربول الإنجليزي أداء أكثر من رائع في البريميرليج ويتشارك في صدارة الدوري مع كلاً من ناديي أرسنال ومانشستر سيتي ولكن الأخير يتصدر بفارق الأهداف.

بسبب هذا الأداء المميز الذي يقدمه نجوم الريدز حالياً مع المدرب الألماني الكفء يورجن كلوب أصبح أغلب متابعي الدوري الإنجليزي يرشحوا الفريق الأحمر للقب الدوري بسبب الفنيات المميزة والغزارة التهديفية والهجوم المتنوع في كل مباراة.

قوة ليفربول حالياً متمثلة في الثلاثي الهجومي المميز بوجود الجوهرة السنغالية ساديو ماني مع الثنائي البرازيلي فيليبي كوتينيو وروبرتو فيرمينو والذي جعل كلوب يستغني عن فكرة اللعب بمهاجم صريح في ظل وجود هذا الثلاثي الموهوب.

لكن بالحديث عن ساديو ماني تحديداً سنجد أنه أفضل صفقة في البريميرليج حتى الأن – بعد أنتقاله من ساوثهامبتون للأنفيلد – والأرقام تُثبت ذلك ففي خلال 10 مباريات خاضهم مع الريدز هذا الموسم سجل 4 أهداف وصنع 4 أهداف.

لذلك ليفربول سيواجه أزمة كُبرى ربما تضع مشواره نحو حلم لقب الدوري الغائب منذ سنين طويلة عندما يغيب ساديو ماني بسبب بطولة كأس أمم أفريقيا 2017 والتي من المفترض أن تقام في شهر يناير المقبل وتنتهي في بداية شهر فبراير وسيشارك ساني في 3 مباريات مع منتخب السنغال بدور المجموعات من 15 سبتمبر حتى 23 سبتمبر وفي حال صعود منتخب بلاده للأدوار المتقدمة فأن غيابه عن ليفربول سيطول أيام أضافية.

وبالتالي كلوب وأدارة ليفربول يجب عليها أن تقوم بتعويض غياب ماني من الأن بأي حل تكتيكي والأستعانة بستوريدج أو أوريجي في مركز النجم السنغالي أو التعاقد مع لاعب بنظام الإعارة للعب هذا الدور في فترة غيابه أو غياب أي نجم أخر في خط المقدم بسبب الإصابة.

ما بعد توقف الشتاء هى أهم مرحلة لفرق القمة في الدوري الإنجليزي لتخطي هذه الفترة بأقل عدد من الخسائر في المباريات وفي اللاعبين بسبب الإصابات وتحقيق النتائج الإيجابية وهذا ما يحتاجه ليفربول من أجل مواصلة مشوار المنافسة على لقب البريميرليج حتى النهاية.

نشر رد