مجلة بزنس كلاس
حوارات

بين ميكانيك التصنيع وفلسفة التسويق

“كابستون” للعقارات عقل ثابت في جسد متحرك

قطريون 100% وعابرون للقارات في آن واحد

سلة متكاملة من الخدمات تغطيها المعايير الدولية

2 مليار ريال قيم تسويقية.. والإدارة والتشغيل والصيانة مثلث عمل متساوي الأضلاع

المنافسة هدف يسعى إلينا وشاشة عرضنا ثلاثية الأبعاد

بزنس كلاس- خليل ياسين

قدر أنطوني عوكر الشريك الإداري في شركة “كابستون للعقارات”، حجم الأصول التي تسوقها الشركة في قطر خلال العام الحالي بنحو 2 مليار ريال، موزعة بين أبراج في اللؤلؤة وعمارات في مناطق متفرقة داخل العاصمة.

وقال عوكر، في حوار مع “بزنس كلاس”، إن الشركة تمكنت من بيع 70 شقة في اللؤلؤة وأراضٍ في لوسيل وعمارات في الدوحة بتكلفة قدرها 370 مليون ريال خلال العام الماضي فقط، مشيراً إلى أن عمر الشركة لم يتجاوز الـ3 سنوات.

وأكد أن شركة كابستون للعقارات، قطرية 100%، وهي من الشركات التي تقدم حزمة متكاملة من الخدمات العقارية وفقاً لأعلى المعايير الدولية، الأمر الذي مكنها من إدارة وتشغيل وصيانة كافة أنواع العقارات في قطر.

كما تطرق المدير الشريك إلى توسع الشركة لتسويق عقاراتها في الخارج، بالإضافة إلى المنافسة التي تواجهها داخل السوق القطري، ومستويات الأسعار المحلية.

هنا نص الحوار..

*في البداية نريد أن نتعرف على كابستون، وما هو الدور الذي تقوم به في خدمة السوق العقاري القطري؟

-تعد شركة كابستون للعقارات من الشركات التي تقدم حزمة متكاملة من الخدمات العقارية مثل تأجير وتسويق العقارات، والاستشارات العقارية، والتقييم العقاري، وتقوم الشركة بتقديم هذه الخدمات، وفقا لأعلى المعايير الدولية، الأمر الذي مكنها من إدارة وتشغيل وصيانة كافة أنواع العقارات في قطر.

الشركة عمرها 3 سنوات فقط في السوق القطري، وهي قطرية 100%، تتخذ من الخليج العربي مقراً لها، وتقوم بخدمة عملائها في كل أنحاء البلاد.

تجمع “كابستون” بين الخبرة المشهود لها وفريق عمل حائز على جوائز وتؤمن خدمات لا تضاهى في مجال إدارة الممتلكات وعمليات التأجير والبيع، والتسويق الاستراتيجي للممتلكات من خلال إدارة قاعدة بيانات مبتكرة، ووضع برنامج تحليلي للعملاء. كما توفر الشركة خدمات مستشاريها ووكلاء البيع والتأجير المتمرسين في مجال العمل لتلبية حاجات العملاء.

 

*فيما يتعلق بعمليات البيع، كم تبلغ قيمة الأصول التي باعتها كابستون خلال 2014؟

نحن لدينا قسم خاص ببيع الشقق والأبراج والعمارات والأراضي، وخلال العام الماضي قامت الشركة ببيع حوالي 70 شقة في اللؤلؤة قطر بتكلفة قدرها 170 مليون ريال، كما قامت الشركة ببيع أراضٍ في لوسيل وعمارات في الدوحة بتكلفة قدرها 200 مليون ريال، ليصل إجمالي ما باعته كابستون خلال 2014 إلى نحو 370 مليون ريال.

 

*وماهي أهم العقارات التي تسوقها الشركة خلال العام الجاري، وكم تبلغ قيمتها؟

-خلال هذا العام، لدينا 3 أبراج بجزيرة اللؤلؤة قطر، نقوم بتأجير الشقق بها، بالإضافة إلى 14 مبنى في مناطق متفرقة داخل العاصمة الدوحة، وجميعها ضمن مجمعات سكنية فاخرة، كما نقوم أيضاً بتسويق عدد من الأراضي، وتبلغ قيمة هذه الأصول مجتمعة قرابة 2 مليار ريال.

 

*أي شريحة من السكان تستهدفها كابستون في قطر؟

-نحن نستهدف الشريحتين المتوسطة والعالية، فجميع عقاراتنا في الدوحة مميزة جداً وكلها مفروشة بالكامل من أفضل بيوت الأثاث، وإيجاراتنا تبدأ من 8 آلاف ريال شهرياً فيما يتعلق بالشقق، ويصل إجمالي عدد الشقق التي نسوقها حالياً في اللؤلؤة لنحو 260 شقة، أما فيما يخص إيجارات البنت هاوس باللؤلؤة فتبدأ من 45 ألف ريال وحتى 50 ألف ريال شهرياً.

السوقالقطري يوجد به العديد من العملاء المهتمين بالوحدات الفخمة، وهم شريحة مميزة من العملاء تستحق تقديم خدمات فائقة الجودة، وهو الأمر الذي تتميز به شركتنا نظرا لما تمتلكه من خبرة واسعة في مجال تقديم الخدمات العقارية، لذلك نؤكد على التزامنا بتقديم هذه النوعية من الخدمات الفائقة الجودة لكي نحقق تطلعات العملاء الراغبين في تجربة حياة جديدة وفخمة.

 

*وكم تتراوح قيمة الوحدة المعروضة للبيع داخل اللؤلؤة؟

-قيمة الوحدة في اللؤلؤة تتراوح بين مليون ونصف ريال وحتى 6 ملايين ريال، حسب عدد الغرف والموقع، أما البنت هاوس فيتراوح سعره بين 9 إلى 14 مليون ريال.

 

*هل تتعامل الشركة مع وكلاء أم مع المالك مباشرة؟

-نحن نتعامل مباشرة مع أكبر شركات التطوير العقاري في قطر والعالم، نتعامل مع مطورين فقط، ولا نتعامل مع وكلاء، نتعامل مع إعمار في دبي وباركليز جروب في لندن، والآن نتوسع في دول أخرى منها تركيا وباريس.

 

*هل تسوق الشركة لعقارات خارج قطر؟

-بالطبع، فقد استحدثنا مؤخراً قسماً دولياً خاصاً بالعقارات خارج قطر، وقد قمنا بالفعل بالدخول إلى سوق لندن وبعنا عدداً من الشقق هناك لمواطنين قطريين، فالمواطن القطري لديه رغبة كبيرة في الاستثمار في العقارات اللندنية، بالإضافة إلى نمو عدد الطلاب الراغبين في الدراسة في بريطانيا، ومن هذا المنطلق نقوم بدورنا كشركة قطرية في توجيههم واختيار المكان والسعر المناسبين لهم.

 

*فيما يتعلق بقسم التقييم العقاري، هل تقدم الشركة خدمات التقييم العقاري داخل قطر؟

-لدينا أقسام خاصة للاستشارات العقارية، فنحن مثمنون معتمدون بالمحاكم القطرية ونتعامل مع أكثر من بنك، ومنها بنك بروة، كما أننا نقدم خدماتنا الاستشارية للمستثمرين والمطورين الذين نتعامل معهم، ونوجههم أين يستثمرون وأين يشترون ونزودهم بدراسات حول طبيعة المنطقة التي يرغبون الاستثمار فيها.

أود أيضاً أن أضيف أننا لا نقوم بهذه الأدوار فحسب، ولكننا نقوم أيضاً بإدارة العقارات ونتعاون مع كبريات الشركات في قطر في هذا المجال، ولدينا كل الخدمات التي تهم السوق العقاري في قطر.

وقد قامت الشركة باختيار “ياردي”، المطور الرائد للحلول البرمجية في مجال قطاع الاستثمار العقاري وإدارة الأصول والممتلكات، كمنصة معتمدة في حل إدارة العقارات التجارية والسكنية الخاص بنا.

وتساعدنا “ياردي” على تعزيز الخدمات التي نقدمها لعملائنا من دون أن نتكلف عناء إدارة أنظمة التكنولوجيا المستضافة داخلياً، وتضم “ياردي فوياجر” مجموعة شاملة من أدوات الإدارة والمحاسبة الخاصة بإدارة الأملاك السكنية والمكتبية والقطاعية، والصناعية، المثبتة جميعاً ضمن منصة “فوياجر” المتكاملة كلياً القائمة على الإنترنت.

كما تقوم “ياردي فوياجر” بأتمتة العمليات عبر لوحات مقاييس قائمة على دور معين، إضافة إلى سير العمل، وتأمين إشعارات تاريخ دقيقة، وتحليلات من شأنها أن تساعد “كابستون” في زيادة فعاليتها وتحسين عملية اتخاذ القرارات، حيث تقدم خدماتها هذه إلى طيف متنوع من العملاء بدءاً من الحافظات الصغيرة وصولاً إلى الشركات الكبرى.

وتجمع “فوياجر” بين إدارة الممتلكات والمحاسبة من جهة، وشؤون الملكية، والموازنات، والتنبؤات، والبناء والصيانة من جهة أخرى، لتأمين نظرة شاملة كلية عن حافظة “كابستون”.

 

 

*كشركة قطرية، كيف ترى حجم المنافسة من قبل الشركات الأجنبية العاملة في السوق؟

-نحن نعتبر أنفسنا لاعباً رئيسياً في صناعة العقارات في الدولة، ومن هذا المنطلق فإننا قادرون على المنافسة بقوة في هذا القطاع الحيوي والهام، كما أن خدماتنا متنوعة وتتضمن الحلول المتخصصة والمهنية في مجال مبيعات العقارات والتأجير والتسويق، بالإضافة إلى ذلك، تغطي محفظة أعمالنا أيضا إدارة العقارات والاستشارات والتقييم.

قوتنا تنبع من ثقة عملائنا، فنحن شركة قطرية 100%، وملف عملائنا يتزايد يوماً بعد آخر، ونحن نسعى جاهدين لتلبية كافة احتياجاتهم، خاصة أنهم وضعوا ثقتهم فينا، لذلك نحن نتبع أحدث النظم والتقنيات المتخصصة العالمية في تأجير وبيع وإدارة المجمعات السكنية، لنزود عملائنا بتجربة فريدة من نوعها تهدف إلى إيجاد حلول مصممة خصيصاً لاحتياجات كل ممتلكاتهم.

 

 

 *بما أن الشركة لديها أقسام خاصة بالتقييم العقاري، كيف ترى مستوى أسعار العقارات حالياً في قطر؟

-أسعار العقارات شهدت زيادة مضطردة خلال 2014، حيث نمت بنحو يتراوح بين 20% إلى 30% تقريباً، وكانت هناك حركة نشطة جداً داخل السوق من حيث حجم المبيعات، أما خلال العام الجاري فنجد أن السوق العقاري مستقر إلى حد كبير، فيما عدا مدينة لوسيل، التي تشهد حركة نشطة منذ بداية 2015، حيث ارتفعت أسعار العقارات داخل المدينة بنحو 10% تقريباً، ومن وجهة نظري أرى أن لوسيل هي “مستقبل قطر”.

أما فيما يتعلق باللؤلؤة فإنها تشهد حركة جيدة أيضاً، خاصة أن أسعارها أقل من لوسيل، كما أن نسبة المخاطرة بالاستثمار فيها قليلة.

نشر رد