مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة – بزنس كلاس

عقدت شركتي “أموال”، شركة إدارة الأصول المستقلة في قطر، و “تقاعد”، الشركة المتخصصة في توفير حلول الادخار والاستثمار والتقاعد في منطقة الشرق الأوسط، مؤتمراً صحفياً للحديث حول تفاصيل عقد الشراكة الإستراتيجية بين الشركتين، وذلك في فندق دبليو في الدوحة بحضور السيد فهمي الغصين الرئيس التنفيذي لأموال، طلال السمهوري مدير إدارة الأصول في أموال، والسيد سامر خنشت رئيس مجلس إدارة شركة تقاعد والسيد لوك ميتفيي الرئيس التنفيذي لشركة تقاعد ومجموعة من التنفيذيين في كلا الشركتين.

ويشار إلى أن توقيع الاتفاقية بين كل من “أموال” و “تقاعد” كان قد تم في المنامة على هامش مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتقاعد الذي انعقد في البحرين بتاريخ 18 أكتوبر 2016.

وقالت الشيخة هنادي ناصر بن خالد آل ثاني رئيسة مجلس إدارة شركة أموال: “تقوم هذه الشراكة الإستراتيجية بين شركتينا على العديد من المجالات التي تكمل بعضنا الآخر، فمعا، نحن أقوى، ما يمهد الطريق أمامنا لاغتنام الفرص الجديدة… ومن خلال الجمع بين تقنية المنصة المفتوحة لتقاعد ومنصة إدارة الطرف الثالث مع التواجد الملحوظ في السوق لشركة أموال والخبرات المتعمقة في إدارة الأصول/الصناديق، فإنني أؤمن بأننا سنكون قادرين على ايجاد والتأسيس لشراكة قوية وطويلة الأمد ومفيدة للطرفين”.

وستفضي هذه الشراكة الى استفادة كلتا الشركتين من نقاط قوة كل منهما الآخر، بما يؤدي الى توفير مزيد من الخيارات الاستثمارية المعززة لكل من عملاء تقاعد وأموال. وسوف تضيف تقاعد مجموعة صناديق أموال لمنصتها، ما يتيح لعملائها وسائر شركاء تقاعد في منطقة الشرق الأوسط الاستفادة من الخبرات الاستثمارية لشركة أموال.

بدوره صرّح السيد لوك ميتفيي الرئيس التنفيذي لشركة تقاعد قائلاً: “إنه لشرف لنا أن يتم اختيار تقاعد من قبل شركة أموال كشريك إستراتيجي، الأمر الذي يتيح لنا تقديم مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية لعملائنا، ونشعر بالفخر لتقديم الدعم التكنولوجي والإداري اللازم لزيادة عروضنا لشركة أموال وعملائها من الأفراد، فيما نرى أن صناديق أموال الحائزة على الجوائز ستثمل إضافة رئيسية ضمن مجموعة صناديق تقاعد، وهي شراكة من شأنها المساهمة في نمو الشركتين من خلال تكامل وتبادل الخبرات فيما بينهما”.

وسوف تتيح تقاعد لشركة أموال فرصة الوصول الى صناديقها ومنصتها التقنية لإدارة عمليات الإستثمار، وبذلك ستكون شركة أموال قادرة الآن على توفير حلول التقاعد الإستثمارية التي يقدمها مدراء الأصول العالميين والإقليميين، بما في ذلك مجموعة الصناديق الاستثمارية التي تتوافق مع أحكام ومبادىء الشريعة الإسلامية. وسوف يساهم خبراء شركة أموال المتمرسين في اختيار الاستثمارات في مساعدة تقاعد على انشاء محافظ مفصلة لصالح عملائها مع توسيع نطاق التغطية الجغرافية وفئات الأصول. إن قوة منصة تقاعد التقنية ستضمن حصول العملاء على خدمات رفيعة المستوى ومن الدرجة الأولى.

كما أن قاعدة عملاء أموال المتنامية من الشركات ستكون قادرة الآن على الحصول على خطط التقاعد لإدخار الموظفين من خلال المنتجات والخبرات التخصصية لشركة تقاعد. وتتيح خطط إدخار الموظفين للشركات الكبيرة والصغيرة تقديم مزايا جديدة  بشكل تنافسي مما يؤهلها على الإحتفاظ بموظفيها وزيادة ولائهم وإنتاجيتهم الوظيفية.

نشر رد