مجلة بزنس كلاس
أخبار

 باص الدوحة يضيف خط جولات جديداً عبر المدينة التعليمية، التي تعد مركزاً رائداً في دفع عجلة التنمية البشرية والاجتماعية في قطر

 الدوحة – بزنس كلاس 

ضمن إطار حرصها على تدعيم مكانة المدينة التعليمية كمركز عالمي رائد يقود مبادرات التنمية البشرية والتعليمية في قطر، عززت أملاك القابضة جهودها من خلال التعاون مع  باص الدوحة ، وهو الأسطول الأول والوحيد للحافلات السياحية المكشوفة والمخصصة لمشاهدة معالم مدينة الدوحة، وذلك لتقديم جولات جديدة عبر المدينة التعليمية. وستمكن هذه الجولات الجديدة المزيد من السياح والمقيمين من استكشاف مزايا المدينة التعليمية التي تضم مجموعة من أبرز المؤسسات الأكاديمية الرائدة على مستوى العالم، إلى جانب المتحف العربي للفن الحديث ومكتبة قطر الوطنية ومركز قطر الوطني للمؤتمرات ونادي الشقب للفروسية، وغيرها من المرافق.

وتتوقف الحافلة في مركز قطر الوطني للمؤتمرات كل ساعة حيث يتاح للزوار التجول داخل المركز، واستكشاف معالمه الهندسية والفنية، وأخذ الصور التذكارية مع أهم هذه المعالم الفريدة على مستوى العالم. كما تتوقف الحافلة في المدينة التعليمية كل ساعة ونصف، حيث تبدأ جولاتها من التاسعة صباحاً حتى الثانية والنصف بعد الظهر، على أن تستأنف آخر رحلاتها اليومية في تمام الساعة الخامسة مساءً.

وقد تم إطلاق خدمات باص الدوحة لتوفير طريقة مثالية وسهلة للسياح والمقيمين على حد سواء لاستكشاف معالم مدينة الدوحة، حيث بدأ المرور عبر المدينة التعليمية أول السنة الحالية. وتتضمن الجولة زيارة أبرز معالم المدينة التعليمية، حيث يمكن للركاب النزول والصعود إلى الحافلة كل ساعتين، مما يوفر لهم وقتاً كافياً للاطلاع على هذه المعالم، وفي مقدمتها المتحف العربي للفن الحديث، ومركز الطلاب في مؤسسة قطر، وساحة الاحتفالات التي تشهد عادة العديد من الفعاليات المميزة كحفلة أوركسترا قطر الفلهارمونية الموسيقية التي أقيمت تحت اسم “ليلة البرومز/المهرجان البريطاني” على سبيل المثال. كما يمكن للزوار أخذ قسط من الراحة ما بين الأنشطة، وتناول وجبة شهية في مطعم شيفز جاردن. ويقع مطعم شيفز جاردن في نادي مروان الصحي الخاص، ويعد أول مطعم يتبنى مفهوم “من المزرعة إلى المائدة” الفريد من نوعه على مستوى دولة قطر، حيث يقدم مأكولات صحية وشهية محضرة باستخدام منتجات محلية وعضوية، عند توفرها، مما يجعل قائمة طعامه متميزةً تجمع بين المذاق الرائع ومقومات الغذاء الصحي المتوازن.

وتهدف أملاك وباص الدوحة من خلال هذه المبادرة المبتكرة إلى إطلاع ضيوف مدينة الدوحة على القيمة التي تضفيها المدينة التعليمية لدفع عجلة ازدهار الدولة من خلال المساهمة في التنمية البشرية وطنياً وإقليمياً ودولياً.

وقال عبد العزيز العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة أملاك: “يفتح تعاوننا مع باص الدوحة آفاقاً جديدة للسياح والمقيمين في الدولة للاطلاع على المدينة التعليمية، لا كوجهة محلية فقط، ولكن كمركز دولي رائد يضم مؤسسات أكاديمية عالمية شهيرة أيضاً، إلى جانب مؤسسات البحوث الدولية والمراكز الثقافية والرياضية. بالإضافة الى ذلك تجسد المدينة التعليمية من خلال الكثير من وحداتها روائع هندسية فريدة من نوعها، ومثالاً يحتذى به على صعيد الاستدامة البيئية. ونحن نتطلع من خلال تعزيز مكانة هذه الوجهة الهامة في مدينة الدوحة إلى تسليط الأضواء على الدور الحيوي الذي تلعبه في دعم التنمية وترسيخ دعائم اقتصاد قائم على المعرفة في قطر”.

من جانبه، قال خالد السويدي، الرئيس التنفيذي في باص الدوحة : “باشرنا عملياتنا خلال العام 2012، إذ نسعى إلى تسليط الأضواء على أفضل معالم دولة قطر ومرافقها. وتعد المدينة التعليمية في نظرنا أكثر من مجرد معلم سياحي، فهي وجهة دولية رائدة بكل ما للكلمة من معنى. ويساهم تعاوننا مع أملاك في فتح المجال أمام أفراد الجمهور والسياح في قطر للاطلاع على مدينتنا الجميلة من منظور جديد “.

ولا تقتصر أملاك في عملياتها على إدارة الأصول بطريقة تقليدية فحسب، بل تستنبط أهدافها من رؤية قيادة الدولة الرامية إلى تنويع اقتصاد قطر وتحويله إلى اقتصاد مبني على المعرفة تطبيقاً لرؤية قطر الوطنية 2030. علاوة على ذلك، كشركة وطنية، تسعى أملاك جاهدة لترسيخ مكانة دولة قطر والمزايا التي تقدمها على المستويين المحلي والعالمي، وتتبنى هذا النهج في جميع عملياتها.

 

نشر رد