مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

عثرت السلطات الأمريكية على بقايا جثة رجل كان قد غرق في وقت سابق في أحد ينابيع المياه الحمضية الحارة في منتزه “يلوستون”.

وبحسب السلطات المحلية “توفي كولن سكوت البالغ من العمر 23 عاما في شهر يونيو/حزيران من العام الجاري حين كان يحاول السباحة في أحد الينابيع الحارة العائدة للمتنزه، ولم نتمكن حينذاك من العثور على الجثة”.

وجاء في البيان الذي نشرته إحدى محطات التلفزة المحلية “في الـ 7 من يونيو/حزيران نزل الشاب هو وشقيقته سابل من على المنصة الخشبية الموجودة في ينبوع (نوريس) الحار للاستحمام في الينبوع غير آبهين بالتحذيرات التي كانت موضوعة هناك”.

وبحسب البيان “كانت سابل سكوت تصور بواسطة هاتفها المحمول كيف حاول شقيقها كولن أن يتحسس المياه هناك، لكن قدمه انزلقت وسقط في الينبوع الحار، وبعد قدوم المنقذين في وقت لاحق تمكنوا من العثور على جثته متوفيا في الينبوع، لكنهم فضلوا حينها عدم انتشال الجثة بسبب تأخر الوقت فالعملية كانت لتشكل خطرا على حياتهم، وفي اليوم التالي لم يستطيعوا العثور على جثة الرجل”.

والجدير بالذكر أن منتزه “يلوستون” الوطني الذي تم افتتاحه عام 1872 يعد أحد المنتزهات المعروفة في الولايات المتحدة، حيث يمتد على مساحة 3.470 ميلا مربعا ويتميز بوجود العديد من الينابيع الحارة التي تجتذب الكثير من الزوار.

نشر رد