مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة- بزنس كلاس

تعتزم مجموعة فنادق “ليلا” الهندية، بالاشتراك مع شركة “السواري القابضة” التي يرأس مجلس إدارتها الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، توسيع أعمالها في قطر والهند والإمارات العربية المتحدة وتايلاند تحت علامة “أيانا للفنادق والمنتجعات” المتخصصة بإدارة الفنادق العالمية.

وكان الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني قد وقع في شهر مارس الماضي، اتفاقية مع أمـرودا ناير سليلة مالكي مجموعة فنادق “ليلا” الهندية، لإطلاق علامة “أيانا للفنادق والمنتجعات” المتخصصة بإدارة الفنادق العالمية وتقديم خدمات راقية تنسجم مع معايير الضيافة الهندية.

وقالت أمرودا ناير، العضو المنتدب المشترك والرئيس التنفيذي لشركة “أيانا للفنادق والمنتجعات”، في تصريح خاص لـ”بزنس كلاس”، إن المجموعة تعتزم بناء أول فندق لها في قطر في منطقة الخليج الغربي، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال عام”.

وأضافت أن المجموعة لديها الكثير من المشاريع في قطر، ولكن لم يتم الإعلان عنها، خاصة أنها لا تزال في مرحلة التصميم، مشيرة إلى أن قطر ستكون نقطة الانطلاق نحو باقي أسواق منطقة مجلس التعاون الخليجي، ومنها دبي وأبوظبي.

وأشارت ناير إلى أن المجموعة تعتزم كذلك بناء فنادق ومنتجعات في أقاليم بنجلور، كورغ، سانكليشبور، تيكادي بإقليم كيرلا الهندي، خاصة أن هذه المنطقة من جنوب الهند ليس بها عدد كاف من الفنادق والمنتجعات حتى هذه اللحظة”.

وتعتبر “أيانا للفنادق والمنتجعات” شركة عالمية مختصة بمجال إدارة الفنادق؛ وهي ترتكز على القيم الهندية الراسخة في مجال تقديم الخدمات لتصبح من الشركات الرائدة بمجال تشغيل الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا. وستعمل “أيانا” على تأسيس علامة رائدة للفنادق الراقية التي توفر مستوى جديداً من المنتجات والمرافق المخصصة لتعزيز راحة الزوار، فضلاً عن الالتزام بأخلاقيات الخدمة المرتكزة على أسس الضيافة الهندية التقليدية.

وتعد شركة “السواري القابضة” جزءاً من مجموعة “الفيصل القابضة” التي تعد من المجموعات الرائدة بمجال استشارات الأعمال والإدارة والشركات الاستثمارية. ويترأس الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مجلس إدارة شركة “السواري القابضة”، وهو يمتلك سجلاً حافلاً في مجال تطوير الشركات والمشاريع الناجحة على مستوى دولة قطر والمنطقة والعالم، وكذلك ضمن قطاع الضيافة في أوروبا الغربية (لندن) والولايات المتحدة.

وكان سعادة الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، قد شهد توقيع مذكرة التفاهم بين السواري القابضة وأمـرودا ناير، سليلة مالكي مجموعة فنادق “ليلا” الهندية، لإدخال علامة جديدة على السوق المحلي، حيث تستضيف قطر العديد من الأسماء البارزة في هذا المجال، وإضافة علامة مميزة تثري القطاع السياحي في الدولة.

وقال سعادته: “تعيش قطر طفرة تنموية كبيرة بفضل الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده البلاد على كافة الأصعدة، ولا يخفى على الجميع حزمة المشاريع التي ننفذها خلال السنوات المقبلة على كافة الأصعدة والمستويات وخاصة البنية التحتية”.

نشر رد