مجلة بزنس كلاس
صحة

 

بيّنما تقومين بدفع عربة التسوق أمامك، وأنت في السوبر ماركت التقطي لوحاً من الشوكولاتة، وضعيه فيها دون أن يشغل بالك أمر الوزن الزائد، والسعرات الحرارية التي سوف تكتسبينها جرّاء تناولك للشوكولاتة .فإنّ فوائدها التي ربّما لاتعرفين عنها الكثير سوف تكون أكثر أهميةً من موضوع السعرات الحرارية ؛ كيف إذا علمت أن بعض أنواع الشوكولاتة لن تزيد من وزنك إذا تناولتها وكانت تحتوي على %70 كاكاو وكل ذلك حسب آخر الدراسات التي أجريت على فوائدها.

في دراسةٍ سويدية أجريت على مدى 9 سنوات على أكثر من 31 ألف امرأة ممن تناولن الشوكولاتة الداكنة مرةً أو مرتين في الأسبوع كانوا أقل عرضةً للإصابة بقصور القلب بنسبةٍ تصلُ إلى الثلث من النساء اللاتي لم يتناولن الشوكولاتة مطلقاً، وفي دراسةٍ أخرى في ألمانيا، وجدت أنه وعلى المدى الطويل أنّ مربعاً من الشوكولاتة الداكنة يومياً يخفضُ ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبيّة، والسكتةِ الدماغيةِ بنسبة 39 % ويعود الفضل بذلك الى مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة التي تزيد من مرونة الشرايين والأوردة.

إنّ تناول الشوكولاتة لا يمنع من إجراء التمرينات الرياضّية لكونها غنيةً بالزبدة والسكر. فبحسب دراسةٍ في أستراليا فإنّ الشوكولاتة كانت سبباً في خفض ضغط الدم التي غالباً ماتصيبُ الناس الذين يحاولون التخلص من زيادة الوزن، وبالتالي يتوقفون عن ممارسة الرياضة.. يمكنك أن تعتبري قطعةً من الشوكولاتة أيضاً مكافأةً بعد تمرينٍ شاقٍ ومتعبٍ.

إذا كنت تسألين كيف يمكن إضافة الشوكولاتة الداكنة على قائمة غذائك الصحيّ، وكنت قلقةً من ذلك فاعلمي إن الأمر أبسط بكثيرٍ ممّ تتوقعين، حيث وجد باحثون من جامعة كوبنهاجن أن الشوكولاتة الداكنة قادرةً بشكلٍ كبيرٍ على منح الشعور بالشبع، وهي أكثر بكثير من شقيقتها الفاتحة. وهذه هي الشوكولاتة فهي تقلل الرغبة الشديدة في تناول الحلويات، والأطعمة المالحة والدهنية. وذلك سوف يجعل التّمسك بالنظام الغذائيّ الخاص بك أسهل بشكلٍ عام.

أفادت الدراسة أيضاً أن النساء اللاتي تناولن الشوكولاتة يومياً أثناء فترة الحمل، كانوا أكثر قدرةً على التعاملِ مع التوتر. كما وجدت دراسةٌ فنلندية أن أطفالهنَّ أكثر سعادةً، ويبتسمون أكثر.

إن تناول قطعةً من الشوكولاتة يومياً يجعل الهرمون المسبب للتوتر ينخفض تدريجياً، وبالتالي حياةً نفسيةً صحيةً أكثر.

سعى باحثون إلى دراسة تأثير الشوكولاتة على الجلد من خلال دراسة حالاتٍ تتعرض للشمس، وكانت النتائج أن الذين لايتناولون الشوكولاتة ظهرت عليهنّ آثار حرقٍ واحمرارٍ في حين أنّ الذين يتناولونها لم تظهر عليهم، وبذلك تكون الشوكولاتة أهم من الكثير من مستحضرات التجميل.

إذا كنت تعانين من ضغط العمل، وكنت في صدد العمل على مشروع ما، لا تشعري بالذنبِ من تناول نصف لوحٍ من الشوكولاتة الداكنة، فهذه القطعةُ لن تزيل عنك الاجهاد والتعب فحسب، ولكنّها أيضاً سوف تكون محفزةً للدماغ في أشدّ اللحظات التي أنت فيها بحاجةٍ لذلك.

فإنّ تناول الكاكاو الغني بالفلافانول يعزز من تدفق الدم إلى الأجزاء اليائسة من الدماغ لمدة 2 ال 3 ساعات، والذي يمكن من تحسين الأداء الوظيفي له ومن نشاطه.

لا تستغربوا إذا عرفتم إن الشوكولاتة تهدئ من السعال، والفضل يعود إلى الثيوبرومين التي تحتوي عليها. هذه المادة الكيميائية في الشوكولاتة مسؤولةٌ عن الشعور بالنشاط في جزءٍ من الدماغ يسمى العصب المبهم.

كلا الثقافتين في أمريكا الجنوبية، وأوروبا لها تاريخ يعود إلى القرن ال16 في علاج الإسهال بالكاكاو. وقد أظهرت علوم العصر الحديث حقيقة أهمية مادة الكاكاو، حيثُ وجد علماءٌ في معهد بحوث أوكلاند أن مركبات الفلافونويد الكاكاو يرتبط بشكل مباشر بالبروتين الذي ينظم إفراز السوائل في الإمعاء، وبالتالي يساهم في إيقاف الإسهال.

نشر رد