مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

تقدم نحو 2000 شخص في ألمانيا لشراء سيارات كهربائية مخفضة الثمن، ضمن برنامج حكومي للتحفيز على شراء تلك السيارات. وطرحت الحكومة الألمانية البرنامج في مطلع يوليو الماضي.
وجاء نحو ثلث المتقدمين من المشترين لسيارات من صنع شركة بي.أم.دبليو، حسبما قالت إحدى الوكالات الحكومية.
ويعد هذا البرنامج مشابها لبرامج طرحتها دول أوروبية أخرى، للتحفيز على شراء السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، وذلك بمنح المشترين للسيارات الكهربائية 4 آلاف يورو كتخفيض على قيمة السيارة، وكذلك 3 آلاف يورو لمن يشتري سيارات هجينة.
وقالت وكالة الرقابة على الصادرات والشؤون الاقتصادية، المعروفة اختصاراً باسم «بافا»: إنه منذ بدء البرنامج تقدم 1791 شخصاً لشراء السيارات الكهربائية أو الهجينة، من بينهم 581 شخصاً تقدموا لشراء سيارات كهربائية من صُنع شركة بي أم دبليو، خاصة السيارة الكهربائية طراز أي ثري i3.
وتقود بي أم دبليو إنتاج هذا النوع من السيارات في ألمانيا، وتوفر العديد من الطرازات مقارنة بمصنعي السيارات الآخرين.
وأضافت الوكالة أن 444 ممن تقدموا للبرنامج اشتروا سيارات من طرازات رينو، و154 اشتروا سيارات فولكسفاجن. وتتشارك الحكومة الألمانية مناصفة مع مصنعي السيارات في هذا البرنامج، الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 1.2 مليار يورو، أو ما يوازي 1.3 مليار دولار.
ويهدف البرنامج إلى بيع نحو 400 ألف سيارة في أكبر سوق للسيارات في أوروبا.
ومن بين 45 مليون سيارة، تسير على الطرق في ألمانيا، يوجد فقط نحو 50 ألف سيارة كهربائية أو هجينة.
وتقول وكالة بافا إن خطة التحفيز تنتهي بنهاية يونيو من عام 2019.
وقالت بافا إن من بين الطلبات 1194 طلباً لشراء سيارات كهربائية، و597 طلباً لشراء سيارة هجينة، مضيفة أن نحو ثلث الطلبات الإجمالية جاءت من جانب شركات.;

نشر رد