مجلة بزنس كلاس
طاقة

جهاز قطر للاستثمارات يوسع هوامش الخارطة ويتجه شرقاً

تحويل مجرى النهر.. والمصب في البحر “الأصفر المتوسط”

مصرف قطر المركزي ونظيره الصيني يطيحان بوساطة الدولار

20 ملياراً مخصصة للأسواق الآسيوية في الفترة القادمة

مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في شرق الصين بقيمة 12.6 مليار دولار

ضخ 6 مليارات في البنك الزراعي الصيني

300 مليون دولار لشراء حصة من أسهم سامسونج الكورية

365 مليون دولار في سنغافورة

بزنس كلاس- باسل لحام

يبدو أن وجهة الاستثمارات القطرية في الخارج بدأت تركز على صادرات الغاز الطبيعي المسال في تجسيد للاستراتيجيةالجديدة التي بدأ يتوخاها جهاز قطر للاستثمار مع إدارته الجديدة، والتي تولي الأسواق الآسيوية أهمية خاصة مع الإعلانعن تخصيص مبلغ يتراوح بين 15 إلى 20 مليار دولار  لهذه الأسواق التي تعد من أسرع الأسواق نموا في العالم.وبالرغم من التراجع الذي سجلته أسعار النفط، فإن رغبة الاستثمار والاستحواذ في الخارج من قبل جهاز قطر للاستثمار لم تنقطع والجهود المبذولة لم تفتر.

إن التأمل في الأرقام يؤكد أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ أصبحت أكبر سوق لصادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال بفعل التحول والطلب الذي تشهده هذه الأسواقعلى مصادر الطاقة النظيفة والنمو الاقتصادي القوي، حيث استوردت تلك المنطقة 72,0٪ من صادرات قطر في عام 2014. لكن صادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال لا تقتصر على منطقة آسيا. فقد دفع رُخْص أسعار الغاز الطبيعي المسال مقارنةً مع أسعار الغاز المستورد عن طريق خطوط الأنابيب في أوروبا بريطانيا إلى التحول إلى الغاز الطبيعي المسال. ونتيجة لذلك، زادت المملكة المتحدة وارداتها من الغاز الطبيعي المسال من قطر بنسبة 20,5٪ في عام 2014.

وتشير الدراسات إلى أنالاقتصاديات الآسيوية المتمثلة في الصينوالهند واقتصادات جنوب شرق آسيا تستمر في تحقيق النمو. ومن المتوقع أن تحقق رابطة دولة جنوب شرق آسيا (آسيان) والتي تضم عشرة بلدان نسبة 5.1 بالمئة العام الجاري، ومع نهاية العام، ستقوم رابطة الآسيان بإنشاء المجتمع الاقتصادي لدول الآسيان بشكل رسمي والذي يعتبر سوقا مشتركة تساهم في تدفق التجارة بشكل أكثر حرية، بالإضافة إلى استثمارات واتصالات سلسة، وبالتالي فإن هذا هو الوقت المثالي للشركات القطرية للنظر نحو الشرق.

قواعد صلبة  في البحر الأصفر

تعتبر الصين واحدة من أهم الوجهات الاستثمارية لرؤوس الأموال القطرية فقد شاركت قطر للبترول وشركة رويال دوتش شل في إنشاء مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في شرق الصين بقيمة 12.6 مليار دولار، كما اشترى صندوق قطر السيادي سندات من البنك الزراعي الصيني بحوالي 6 مليارات دولار. هذا النمو المطرد في العلاقات الاقتصادية بين البلدين مرشح لمزيد من النمو والتطور في السنوات القادمة من عدة جهات منها زيادة واردات الصين من الغاز وزيادة صادرات الصين إلى قطر من البضائع المختلفة المتنوعة، وزيادة مشاركة الصينيين في أعمال الإنشاءات وتطوير البنى التحتية في قطر، إضافة إلى توسع الصندوق السيادي القطري في شراء المزيد من الاستثمارات في الصين ودول آسيا. ومع مثل هذا التوسع والتشابك في العلاقات الصينية القطرية يستوجب ألا تظل العلاقة في مستقبلها حبيسة لارتباط الريال بالدولار الأمريكي، فالتحويلات المالية بين البلدين من اليوان إلى الريال وبالعكس لا بد أن تتم عبر الدولار من خلال الحسابات الوسيطة بالدولار في البنوك لدى الطرفين أو لدى طرف ثالث، ومن هنا كانت الخطوة التاريخية التي جسدها توقيع مذكرة التفاهم بين مصرف قطر المركزي ونظيره بنك الشعب الصيني من أجل خلق تعاملات مباشرة بين الطرفين وبين العملتين، ليس ذلك فحسب؛ وإنما أيضاً لتكون قطر مركزاً إقليميا لتسوية عملة اليوان الصيني في المنطقة، بإشراف الهيئات الرقابية في البلدين.

إلكتريك إنفستمنتس وحصص قطرية

الفترة القليلة الماضية حملت الجديد بإلحاق حصة من أسهم شركة إتش.كيه إلكتريك إنفستمنتس بمحفظة صندوق قطر السيادي، اشترى جهاز قطر للاستثمار حصة إجمالية قدرها 19.9% في إتش.كيه إلكتريك إنفستمنتس من مجموعة شركات الملياردير لي كا شينج مقابل 9.25 مليار دولار هونج كونج (1.19 مليار دولار) مع بحث المستثمر العالمي عن فرص استثمارية في آسيا.

وقالت شركة باور أسيتس هولدنجز إنها باعت حصة بقيمة 7.68 مليار دولار هونج كونج (990.79 مليون دولار) في إتش.كيه إلكتريك إنفستمنتس إلى جهاز قطر للاستثمار مع تطلع شركة مرافق الكهرباء في هونج كونج إلى عمليات استحواذ جديدة في قطاع الطاقة العالمي. وقالت باور أسيتس إن حصتها في إتش.كيه إلكتريك تراجعت إلى33.37% بعدما باعت حصة نسبتها 16.53 بالمئة وتظل المساهم المسيطر على شركة الإمداد بالكهرباء.

وأضافت باور أسيتس أن جهاز قطر للاستثمار اشترى حصة نسبتها 3.37% في إتش.كيه إلكتريك من تشيونج كونج انفراستراكشر هولدنجز لتبلغ حصته الإجمالية 19.9 بالمئة. وأضافت باور أسيتس أن البيع يتسق مع هدفها الإبقاء على حصتها في اتش.كيه إلكتريك عند ما يتراوح بين 30 و49.9%. وقال رئيس مجلس الإدارة كانينج فوك “نتوقع أن تحقق الشراكة الجديدة فائدة كبيرة لمجموعتنا” مضيفا أن صافي إيرادات الصفقة ستعزز وضع السيولة لدى باور أسيتس.

سنغافورة شريك متميز

تتمتع كل من دولة قطر وجمهورية سنغافورة بعلاقات اقتصادية وثيقة في العام 2014، ففي العام الماضي 2014 وصل حجم التجارة الثنائية بين البلدين إلى حوالي 28 مليار ريال (10.1مليار دولار سنغافوري) مما يجعل دولة قطر  ثالث أكبر شريك تجاري لسنغافورة في الشرق الأوسط.

كما يمكن أن تكون سنغافورة -بالنسبة للشركات القطرية والمستثمرين القطريين- قاعدة مثالية للاستفادة من منطقة آسيا والمحيط الهادىء التي تشهد نموا سريعا، وهي تمتلك النظام البيئي الضروري مثل الروابط المالية وكذلك الربط الجوي والبحري وتمتلك أيضا اتفاقات تجارة حرة واتفاقيات لتجنب الازدواج الضريبي مع بلدان مختلفة، حيث وصلت قيمة الاستثمارات القطرية في سنغافورة حوالي 1 مليار ريال (397 مليون دولار سنغافوري).

وينتظر أن تتعزز الاستثمارات في سنغافورة نتيجة حصولها على المركز الأول في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر من البنك الدولي للعام السابع على التوالي في 2015، وفي الواقع فإن العديد من الشركات القطرية مثل قطر  للبترول الدولية وكتارا للضيافة وبنك قطر الدولي وأوريدو، وشركة تسويق وبنك الدوحة لها وجود في سنغافورة.

كوريا  الجنوبية والهند وعقود موقعة

كوريا الجنوبية بدورها وجهة الاستثمارات القطرية، فعلاوة على كونها إحدى المحطات الرئيسيةلاستقبال الغاز الطبيعيالمسال،تؤكد البيانات المالية لعملاق صناعة الاتصالات سامسونج قيام  قطر القابضة إحدى الشركات التابعة لجهاز قطر للاستثمار  بشراء حصة صغيرة أخرى في سامسونج إلكترونيكس مقابل نحو 300 مليون دولار.
الصفقة التالية كانت في الهند، حيث قام صندوق مؤسسة  قطر بتوقيع عقد مع شركة RMZ Corp العقارية التي تتخذ من ولاية بنغالور الهندية مقرا لها.وبموجب هذا العقد، قام صندوق مؤسسة قطر بضخ 300 مليون دولار في الشركة، مقابل الحصول على حصة بنسبة 25%.ويشمل هذا المبلغ ديون وأسهم الشركة، البالغة على التوالي 180 مليون دولار و120 مليون دولار.وتنفذ الشركة مشاريع تجارية في جميع أنحاء بنغالور وشيناي وبون.

نشر رد