مجلة بزنس كلاس
سياحة

كشفت حديقة أكوا بارك المدينة المائية الأولى والوحيدة في قطر عن لعبة التزلج على الأمواج التي تشكل إضافة قيمة للمكونات الترفيهية لصناعة السياحة المحلية.

وقد انضمت اللعبة الجديدة لقائمة ألعاب حديقة أكوا بارك المدهشة والجذابة وتستأثر اللعبة حاليا بنصيب كبير من الزوار من السوقين المحلي والإقليمي. وتعتبر هذه اللعبة حصرية لـ”أكوا بارك” قطر حيث لا تتوفر في أي حديقة مائية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وقال السيد محمد فردوس راج مدير عام أكوا بارك قطر:”إن لعبة التزلج على الأمواج هي لعبة جديدة وحصرية للحديقة المائية وسوف تلعب دورا فاعلا في تعزيز موقع حديقة أكوا بارك على خارطة الترفيه المحلي والإقليمي”.

وبيّن أن لعبة التزلج على الأمواج بمواصفاتها الترفيهية النوعية تأتي لتؤكد موقع “أكوا بارك” الريادي كمقصد لألعاب التزلج والألعاب المائية الفريدة والمدهشة، منوها إلى أن “أكوا بارك” بمعطياتها الترفيهية المتميزة حريصة على تقديم معايير الألعاب المائية العصرية التي من شأنها دفع مسيرة الترفيه الراقي وتعزيز النشاط السياحي.

وقال فردوس: “للمرة الأولى في قطر سيتاح لزوار حديقة أكوا بارك ركوب الأمواج من خلال منحدر يصل إلى 90 درجة باتجاه جريان المياه، وتعتبر هذه اللعبة الحصرية فريدة ومدهشة لعملاء “أكوا بارك” في السوقين المحلي والإقليمي، متوقعا أن تستحوذ اللعبة الجديدة على اهتمام الزوار بمختلف فئاتهم العمرية وأن تلعب دورا رئيسيا في تدعيم وسائل الجذب السياحي إلى المدينة المائية..

ولفت إلى أن هدف حديقة أكوا بارك الرئيسي هو إثراء صناعة السياحة المحلية عبر إضافة سلسلة من الألعاب الحديثة والحصرية.

وقال فردوس “لقد زار “أكوا بارك” حتى نهاية أغسطس الماضي أكثر من 70 ألف سائح شكلت السياحة الخليجية ما بين 15 إلى 20% من مجمل عدد الزوار، متوقعا أن يصل زوار الحديقة المائية عقب عيد الأضحى المبارك ونهاية الموسم إلى أكثر من 100 ألف زائر.

وأضاف: “السوق السياحي المحلي سوق ديناميكي وحيوي ونشط ويساهم بفاعلية في تدعيم صناعة السياحة ودفع عجلة نموها سواء محليا أو إقليميا، عازيا استئثار الحديقة المائية لأعداد كبيرة من الزوار إلى خدماتها المتميزة المتمثلة في سهولة الحصول على تذاكر الدخول سواء من خلال الموقع الإلكتروني أو عبر البوابة الرئيسية للحديقة المائية، فضلا على احتواء “أكوا بارك” على الألعاب المائية المتنوعة التي تلبي متطلبات ورغبات العائلات والأطفال بمختلف فئاتهم العمرية.

وأوضح أن النجاحات المتعددة التي لاقتها فعاليات “أكوا بارك” في السوقين المحلي والإقليمي يرجع إلى جهودها الترويجية المتكاملة وبرامجها الترفيهية المتعددة وأسعارها التشجيعية والمناسبة، مشيرًا إلى أن الحديقة المائية تهدف في أنشطتها وبرامجها وفعالياتها إلى تشجيع السياحة المحلية واستقطاب زوار وسياح من الخارج، موضحا أن فعاليات أكوا بارك التي تتسم بالجودة جعلتها محل ثقة ومصداقية السياح ونالت بموجبها العديد من الأوسمة التقديرية من المؤسسات الدولية المعنية بصناعة الترفيه..

مؤكدًا أن فعاليات الحديقة المائية المختلفة توفر للعائلات والأطفال جوا من الاستمتاع والرفاهية بيوم من النشاط المنعش في المياه فضلا عن النشاطات الترفيهية والمسلية.

ولفت إلى أن أكوا بارك تضم 16 لعبة مائية قيمة تنتشر على مساحة تزيد على 50.000 متر مربع ويتوافر فيها ما يناسب جميع الفئات العمرية وجميع مستويات مهارات السباحة، كما توفر الحديقة تجربة مائية فريدة من بينها منطقة ألعاب تحتوي على سطل يحتوي على 2000 جالون من الماء المتدفق وزلاقات مائية بارتفاع أربعة طوابق، كما تشتمل على مسبح الأمواج الصناعية الكبير والنهر الكسلان بطول 200 متر وغيرها من الألعاب التي تلقى إقبالًا واسعًا من الزوار..

إضافة إلى فعالية القرية الإفريقية التي تشمل منحدر الأخطبوط ومنحدر الأفعى ومنحدر الفيل والأرنب وشلالات شبيهة بأشكال الفطر، إضافة إلى اشتمال المدينة المائية على ديكورات مستوحاة من غابات القارة الإفريقية مثل ديكور الفيل بخرطومه الذي هو عبارة عن شلالات تقذف المياه داخل الأحواض بالإضافة إلى “الشورات” التي هي عبارة عن مجموعة من الزرافات المكملة للقرية الإفريقية.

نشر رد