مجلة بزنس كلاس
أخبار

في تأكيد على عمق العلاقة التي تربط قطر بتركيا في فترة ومنطقة شديدة الاضطراب كالشرق الأوسط، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أكد وقوف دولة قطر إلى جانب بلاده، واستعدادها لتقديم أي دعم.وأضاف أردوغان، في تصريحات لوكالة أنباء “الأناضول”، أن سمو أمير البلاد المفدى كان من أول المتصلين به ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة لتقديم دعم دولة قطر لتركيا.وأشار الرئيس التركي إلى أن قادة بعض الدول اتصلوا به في اليوم التالي لمحاولة الانقلاب الفاشلة، مهنئين على هذا الصمود ضد الانقلاب.وحول قرارات الحكومة بتوقيف موظفين في القطاع العام عن العمل بشكل مؤقت، أكد الرئيس التركي أن التوقيف المؤقت عن العمل يتم عبر تفعيل الآليات القضائية، وضمن القانون، مشيرا إلى أنها ستتواصل حتى القضاء على المتورطين. وبشأن إعادة هيكلة مؤسسة الجيش عقب محاولة الانقلاب، أشار أردوغان إلى أنهم يعتزمون تأسيس أكاديمية للدرك تهدف إلى أن تكون مركزاً لتدريب العناصر، لافتاً إلى أن المرحلة الحالية ستشهد أيضاً اتباع كافة المستشفيات العسكرية بوزارة الصحة التي ستتولى إدارتها وسير عملها.

Qatar Amir

وذكر الرئيس التركي أنه سيتم إغلاق المدارس الثانوية العسكرية، بالتوازي مع منح إمكانية التحاق الطلاب في المدارس الثانوية العادية بالكلية الحربية بشكل مريح، مبيناً أنه سيتم أيضاً إنشاء جامعة الدفاع الوطنية تحوي تحت سقفها الكليات العسكرية البرية والجوية والبحرية، فضلاً عن إلحاق مصانع السفن بوزارة الدفاع. وشدد أردوغان على أن المرحلة الحالية تشهد مناقشة إمكانية إلحاق هيئة الأركان وجهاز الاستخبارات برئاسة الجمهورية، مع الأحزاب المعارضة، وذلك من خلال حزمة دستورية في حال الموافقة عليها. وعن منظمة (فتح الله غولن الإرهابية)، قال إن “ما يحزنني، أن هؤلاء منظمين في الدول الغربية وأفريقيا وأماكن كثيرة، ولا توجد منظمة إرهابية في العالم منتشرة حول العالم مثلهم، ولا توجد منظمة إرهابية ثانية منتشرة في العالم مثل هذه المنظمة، وفي الحقيقة كل مدرسة تقوم بمهمة خلية منظمة إرهابية هناك”. وأوضح الرئيس التركي أنهم يخططون للاحتفال بمظاهرات صون الديمقراطية في إسطنبول الأسبوع المقبل عن طريق تتويجها بليلة مختلفة، يدعون إليها قيادة الجيش والفنانين والرياضيين وقادة الأحزاب السياسية لتكون بمثابة رسالة للمواطنين، وقال، “إعادة الحياة الطبيعية
للبلاد أمر في غاية الأهمية”.

نشر رد