مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت شركة لينوفو مؤخرًا عن هاتفها الجديد Moto Z وأخيه الآخر Moto Z Force، وقد تضمن الهاتفان مواصفات مثيرة للاهتمام فعلًا قد تضعهما على قائمة أفضل الهواتف في 2016.

للأسف، لن يتوفر Moto Z بكلا طرازيه في الأسواق قبل أيلول/سبتمبر القادم، لكن حاليًا وريثما يتوفر الهاتف في الأسواق ونتمكن من تجربته، يمكن أن نلاحظ 3 خصائص تميز الهاتف بالفعل، على الورق حاليًا، لكن هذا لا ينفي أهميتها وهي:

هذه أبرز ميزة على الإطلاق عندما نريد الحديث عن Moto Z. يمتلك الهاتف في جهته الخلفية مجموعة من التماسات المعدنية المُستخدمة للتواصل مع القطع الملحقة الخارجية القابلة للتثبيت مغنطيسيًا مع الهاتف لمنحه ميزات إضافية. وقد كشفت موتورولا عن قطعة يمكنها تحويل الهاتف إلى سينما محمولة من خلال عارض ضوئي Projector يتيح إسقاط الضوء بشكل شاشة بقياس 70 إنش. ومن القطع المتوفرة مكبر صوت عالي الجودة من JBL، وكلا القطعتين تمتلكان بطاريتهما الخاصة.

موتورولا فتحت باب تطوير الإضافات لجميع الشركات الراغبة، مما يعني أننا قد نرى الكثير والكثير من الأفكار الجديدة والمتنوعة لما يمكن أن يتحول إليه الهاتف.

2- أنحف هاتف ذكي في العالم، بتصميم معدني أنيق
بسماكة 5.2 ميليمتر، تقول موتورولا بأن Moto Z هو أنحف هاتف ذكي في العالم، أضف إلى ذلك هيكله المعدني بالكامل الذي تمّت صناعته من نفس جودة الألمنيوم المستخدم في صناعة الطائرات، ما يجعله من أجمل هواتف موتورولا على الإطلاق وأكثرها فخامةً. مع الملاحظة بأن هذا الكلام ينطبق على Moto Z فقط وليس Moto Z Force الذي يمتلك غطاءً خلفيًا من البلاستيك وهو أكثر سماكة.

يأتي الهاتف بتقنية الشحن السريع الخاصة بموتورولا TurboPower، والتي تقدم سرعة شحن مذهلة حيث تمنح بطارية الهاتف 8 ساعات من الاستخدام مقابل 15 دقيقة من الشحن. يعني أنه يكفي أن تشحن الجهاز لمدة ربع ساعة كي تكفيك البطارية نهارًا كاملًا.

يمتلك Z Force نفس المواصفات العتادية تقريبًا، مع فارق أنه أكثر سماكة لكن هذا يصب في صالح امتلاكه لكاميرا أفضل، وبطارية أكبر. كما أن أبرز ميزة في Forceهي الشاشة المضادة للكسر، حيث تضمن لك موتورولا بأن الشاشة لن تُصاب بأي أذىً مهما أسقطتَ الهاتف، وهذه بحد ذاتها ميزة بالغة الأهمية بالنسبة للكثيرين.

نشر رد