مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ازداد التنافس بين أفضل المهاجمين في العالم مع اقتراب العام 2016 من نهايته مع بقاء أيام قليلة على إغلاق باب التصويت على جائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من الفيفا، وجائزة الكرة الذهبية المقدمة من فرانس فوتبول، حيث تمنح الجائزين لأفضل لاعب في العالم دائماً.

الحديث يدور حالياً بقوة حول تتويج البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد أو منافسه الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بلقب الجائزتين، مع وجود منافسة خجولة من الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة وأنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد، حيث يشكل الرباعي زوايا الصراع على صدارة الهدافين في العالم الحالي.

وبناءً على ذلك، سنقف في التقرير الحالي على أفضل 10 هدافين في العام الحالي في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى ممن تخطوا حاجز 30 هدف حتى الآن لنعرف أيهم أفضل، ميسي أم رونالدو أم سواريز؟

1- ليونيل ميسي

سجل 51 هدف في 54 مباراة خاضها مع برشلونة ومنتخب الأرجنتين بمعدل 0.94 هدف في المباراة. الأرجنتيني يملك أفضل معدل تهديفي من بين جميع المهاجمين الذين تخطوا حاجز 20 هدف خلال العام، بالإضافة إلى أنه يملك أعلى عدد أهداف خلال العام وهو الوحيد الذي استطاع تخطي حاجز 50 هدف قبل شهرين على نهاية العام. ولو احتسبنا المباريات الودية لوجدنا أن ليونيل سجل 53 هدف في 59 مباراة بنسبة 0.89 هدف في اللقاء الواحد.

2- لويس سواريز

الأوروجواياني يملك ثاني أفضل عدد أهداف خلال العام حيث سجل 47 هدف في 52 مباراة بقميص برشلونة ومنتخب بلاده بمعدل 0.9 هدف في المباراة الواحدة. سواريز هو أفضل رأس حربة في العالم بالوقت الحالي بدون منافس، واللاعب الوحيد الذي استطاع مقارعة رونالدو وميسي بعدد الأهداف بشكل فعلي منذ سنوات طويلة جداً. باحتساب المباريات الودية نجد أن سواريز سجل 49 هدف في 56 مباراة بمعدل 0.87 هدف في المباراة.

3- كريستيانو رونالدو

المرشح الأبرز لنيل جائزتي الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم يحتل المركز الثالث برصيد 43 هدف في 47 مباراة بقميص ريال مدريد والبرتغال، لكنه يحتل المركز الثاني خلف ميسي وأمام سواريز من ناحية المعدل التهديفي حيث يسجل 0.91 هدف في المباراة الواحدة. ولو احتسبنا المباريات الودية فإن رونالدو قد سجل 46 هدف في 50 مباراة بقميص البرتغال وريال مدريد بنسبة 0.92 هدف في المباراة الواحدة.

4- روبرت ليفاندوفسكي

مهاجم بايرن ميونخ الألماني ومنتخب بولندا سجل 40 هدف خلال 52 مباراة بمعدل 0.77 هدف كل مباراة.

5- زلاتان إبراهيموفيتش

سجل 35 هدف في 45 مباراة بمعدل 0.78 هدف كل مباراة بقمصان مانشستر يونايتد الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، ومنتخب بلاده السويد.

6- سيرجيو أجويرو

مهاجم مانشستر سيتي ومنتخب الأرجنتيني سجل 35 هدف في 53 مباراة بمعدل 0.66 هدف كل مباراة.

7- جونزالو هيجواين

مهاجم نابولي السابق ويوفنتوس حالياً خاض 48 مباراة بما فيهم المباريات بقميص منتخب بلاده الأرجنتين، واستطاع تسجيل 34 هدف بمعدل 0.71 هدف كل مباراة.

8- أنطوان جريزمان

وصيف بطل أوروبا في عالم الأندية والمنتخبات، خاض 57 مباراة بقميص أتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا، سجل خلالها 34 هدف بمعدل 0.6 هدف كل مباراة.

9- إدينسون كافاني

يملك معدل تهديفي أفضل من أنطوان جريزمان حيث يسجل 0.66 هدف كل مباراة، لكنه سجل عدد أهداف أقل بالمجمل العام وعددها 31 هدف في 47 مباراة خاضها مع منتخب بلاده أوروجواي وناديه باريس سان جيرمان.

10- ألكسندر لاكازيت

مهاجم أوليمبيك ليون الوحيد من ضمن هذه القائمة لم يتخطى حاجز الثلاثين هدف حتى الآن، لكن كان لا بد من ذكر اسمه كونه يسجل 0.81 هدف كل مباراة وهو أعلى معدل تهديفي من بين جميع مهاجمي البطولات الكبرى خلف ميسي ورونالدو وسواريز. لاكازيت سجل 25 هدف في 31 مباراة لكن كل ذلك لم يقنع ديديه ديشامب باستدعائه لصفوف منتخب فرنسا!

مهاجمين آخرين تألقوا خلال العام

إيميريك أوباميانج مهاجم بوروسيا دورتموند ومنتخب الجابون خاض 38 مباراة سجل خلالها 26 هدف.

أرتيز أدوريز مهاجم أتلتيك بيلباو ومنتخب إسبانيا خاض 45 مباراة سجل خلالها 27 هدف.

جاريث بيل مهاجم ريال مدريد ومنتخب ويلز خاض 42 مباراة سجل خلالها 25 هدف.

نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة ومنتخب البرازيل خاض 47 مباراة سجل خلالها 25 هدف.

نشر رد