مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تم المزج بين الماضي و الحاضر في أغلى منزل بالعالم، والذي تمت تسميته من قبل ملك الإسراف في فرنسا.

في ضواحي باريس، يقع شاتو لويس الرابع عشر، ويتميز بسقف مقبب وطلاء مزخرف، وديكور العالم القديم الذي يشمل قوالب أوراق الذهب، تطعيم الرخام، والجداول المنحوتة من الحجر الصلب، والحرير الجميل، والجدارية التي رسمت باليد، وتفاصيل معدنية أنيقة.

ويقع المنزل على حديقة ممتدة على مساحة 56 فدان مثيرة للإعجاب، التي تطلب إنجازها مدة ثلاث سنوات والتي تشمل تماثيل من الرخام، والنوافير، ومتاهة.

في الداخل توجد أجنحة توفر 10 غرف نوم، و​​قاعتين للرقص، وغرفة للتأمل، والحوض، وأحواض سباحة داخلية وخارجية، وملعب اسكواش وصالة رياضية والمسرح والسينما وملهى ليلي خاص.

ويخفي الديكور اللافت في القصر معظم التكنولوجيا التي يضمها، فعلى سبيل المثال، تخفي المجسمات على الحائط مكيف الهواء، وهناك تطبيق يتحكم في الأضواء والمياه في النافورة، وتم تجهيز المنزل مع نظام أمني بتقنيات عالية كاملة مع 40 كاميرا.

نشر رد