مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يختار كثيرون الشواطئ للاستجمام، والحصول على الهدوء النفسي، لكن هل تعلم أن هناك معانٍ أخرى للشواطئ لا تعرفها.

الشواطئ تعني الرمال الذهبية الدافئة والمياه الزرقاء ومكان للاستجمام، لكن يجب عليك خوض رحلة إلى شواطىء تبتعد تماما عن “التقليدية “، شواطىء تقدم لك معانٍ جديدة وغير كلاسيكية.

الرمال-السوداء

الشاطئ المخفي في جزر ماريتا “المكسيك”
هو جنة معزولة تكونت بالصدفة، يقع على عمق عدة أمتار من جزر ماريتا ويعد واحداً من عجائب الدنيا الفريدة، ويسمى المخفي لأنه في باطن الجزيرة.
وشكلت جزر أرخبيل ماريتا في المكسيك منذ قرون بسبب النشاط البركاني في المنطقة، ولأنها جزر غير مأهولة استغلتها الحكومة المكسيكية لإجراء اختبارات عسكرية، ورغم أن هذه الانفجارات الكبيرة الناتجة عن الاختبارات على مدى سنين طويلة قضت على حياة الكثير من النباتات والحيوانات في هذا المكان الرائع، إلا أنها أدت إلى خلق واحد من أجمل المشاهد الطبيعية وهو بحر الحب أو الشاطئ المخفي بالمكسيك.

لن تصل إلى هذا الشاطىء بسهولة، لكن يجب عليك السباحة في نفق طوله 80 قدماً يربطه بالمحيط الهادئ حتى تتمتع بطبيعته الخلابة، وبعد فترة من الجهود المبذولة تمكن العلماء من إقناع السلطات المكسيكية أن تعلن ماريتا محمية طبيعية ضد الصيد.

شاطىء-الزجاج
بونالو في هاواي
اللون الأسود من الألوان الساحرة، فتخيل إذا أضفناه إلى مشهد السماء الزرقاء والمياه الصافية لكن مع رمال سوداء، هذا هو شاطئ بونالو في هاواي الذي يقع في جزيرة هاواي واحد من أجمل شواطئ العالم، البحر يحيطه الرمال السوداء الداكنة من كل اتجاه، اللون الأسود يعود إلى الحمم البركانية القديمة التي كانت تصل إلى المياه وتبرد وتتفتت لتتحول لرمال سوداء، ويبدو كعالم مختلف يجمع بين البحر الأزرق والرمال السوداء مع مساحات خضراء تزين المكان وتوجد السلاحف والصقور على هذا الشاطئ لتضفي لمسة رائعة من الحياة البرية.

شاطئ فينيسيا “فلوريدا”
في ولاية فلوريدا الأمريكية يمكنك اللعب بأسنان سمك القرش وكأنها حبات رمال صغيرة في يديك على شاطئ “عاصمة أسنان القرش في العالم” حيث كان هذا الشاطئ موطنًا لأسماك القرش في العقود الماضية، والدليل هو مئات من الأسنان المتحجرة لأسماك القرش الموجودة على الشواطئ .

وعند زيارتك للمكان لن تجد زوار الشاطىء يهتمون بالسباحة أو أي نشاط بحري ولكنهم يبحثون بين الرمال أو في قلب البحر على أسنان أسماك القرش المتحجرة، كما يمكن العثور على أسنان حيوانات بحرية منقرضة.

شاطئ الزجاج “كاليفورنيا”
ربما تولد الطبيعة الساحرة من رحم القبح خلال الفترة الممتدة من العام ١٩٠٠ وحتى ١٩٦٠ كان هذا الشاطئ الواقع بولاية كاليفورنيا الأمريكية مكباً للنفايات واستخدام الشاطئ كمكان آمن لدفن النفايات في الحرب العالمية الثانية تم إغلاقه لتنظيفه في عملية استغرقت سنوات عديدة وأدت الأمواج إلى تفتيت البقايا الزجاجية للنفايات وباتت حجارة صغيرة شفافة ناعمة مختلفة الألوان والأحجام، ويحتوي الشاطىء على أعلى نسبة زجاج في العالم مما يجعل انعكاس وبريق الماء له شكل مميز لايقارن بالشواطىء الأخرى.

شاطىء سكالا دي توركي “إيطاليا”
أن ترى البحر من أعلى وكأنك تجلس في شرفة مرتفعة يزيد من هدوء أعصابك وخصوصا إذا كان البحر محاطاً باللون الأبيض كما في شاطىء سكالا دي توركي في جنوب جزيرة سيسيليا الإيطالية، حيث تكونت سكالا دي توركي أو سلالم توركي، بفعل نحت أمواج البحر في الصخور المكونة للشاطىء على مدى ملايين السنين فتشكلت طبقات عدة عبر العصور لتشكل ما يشبه السلالم من هذه الصخور الجيرية المميزة بلونها الأبيض الناصع فعندما تجلس عليها ترى تتمتع بلونها الهادىء وارتفاعها المميز كما يقال أن لها فؤائد للبشرة ، وفي عام 2007 تقدمت البلدية التي يقع بها الشاطىء بطلب إلى اليونسكو لإدراجه ضمن قائمة التراث العالمي.

نشر رد