مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس

حصدت “أصداء بيرسون- مارستيلر”، الشركة الرائدة في مجال استشارات العلاقات العامة على مستوى المنطقة، جائزة “أفضل شركة استشارية في الشرق الأوسط لعام 2015” خلال حفل توزيع جوائز “سيبر” (SABRE) العالمية المرموقة.

وتقوم مجموعة “هولمز”، الشركة الرائدة بمجال تقديم الخبرات والمعارف والتكريم لمحترفي قطاع العلاقات العامة على مستوى العالم، بتوزيع جوائز “سيبر” سنوياً؛ وقد وقع الاختيار على شركة “أصداء بيرسون- مارستيلر” بفضل النمو اللافت الذي حققته خلال عام 2014 والتزامها بنشر تقريرها السنوي “استطلاع أصداء بيرسون- مارستيلر لرأي الشباب العربي” الذي يشكل منصة مميزة للريادة الفكرية في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال سونيل جون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أصداء بيرسون- مارستيلر”: “يعتبر فوزنا بجائزة ’سيبر‘ لهذا العام دليلاً ساطعاً على الجهود الحثيثة التي يبذلها فريق عمل الشركة؛ ونهدي إنجازنا هذا إلى عملائنا الذين لم يتوانوا يوماً عن منحنا ثقتهم الكاملة، والإيمان بقدرتنا على تقديم أعلى مستويات الخدمات الاستشارية والتخطيط الاستراتيجي في قطاع العلاقات العامة”.

وفي معرض تعليقه على فوز “أصداء بيرسون- مارستيلر” بالجائزة، قال بول هولمز، مؤسس مجموعة “هولمز” وأحد أبرز الناشرين على مستوى العالم: “تعتبر ’أصداء بيرسون- مارستيلر‘، بفريق عملها الذي يضم  150 استشاري موزعين على 11 مكتباً مملوكاً لها بالكامل، من أبرز لاعبي قطاع العلاقات العامة في واحدة من أسرع الأسواق نمواً في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. ولعل قدرة الشركة على تحقيق نمو بنسبة 10% في دخلها خلال العام الماضي يعد أحد أبرز المؤشرات على مكانتها في المنطقة. وقد أثمرت جهود تطوير الأعمال في الشركة في إضافة أربعة ملايين دولار أمريكي في دخلها السنوي جاءت من توسع نطاق أعمالها ليشمل منظمات وشركات من بينها ’مجموعة اتصالات‘، و’مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم‘، و’آر بي جلوبال‘، و’مجموعة أبوظبي المالية‘، و’لينكدإن‘، و’غرفة دبي‘، و’فيديكس‘، و’والت ديزني‘، و’الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في أبوظبي، وغيرها المزيد من المؤسسات والشركات المحلية والعالمية الرائدة”.

وأضاف هولمز: “حققت الشركة إنجازات باهرة بالفعل؛ حيث أدارت حملة خاصة بإطلاق سيارة موستانج الجديدة لصالح شركة ’فورد للسيارات‘ والتي تم عرضها على قمة ’برج خليفة‘ احتفاءً بمرور 50 عاماً على إنتاج ’موستانج‘، إضافة إلى حملة ’محارِبات فورد بروح وردية‘ للتوعية بسرطان الثدي لصالح شركة ’فورد‘ أيضاً. كما شاركت الوكالة في فعاليات مرموقة مثل’القمة الحكومية 2014‘ لصالح مكتب رئيس مجلس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك حفل ليلة رأس السنة في وسط مدينة دبي لصالح شركة ’إعمار العقارية‘”.

واختتم هولمز: “من المنصف القول بأن ’أصداء بيرسون- مارستيلر‘ سطرت إنجازات مشهودة خلال مسيرتها المتميزة. ويتجلى ذلك في الاستطلاع السنوي لرأي الشباب العربي الذي أصدرت الشركة مؤخراً نسخته السابعة، وبات يشكل ظاهرة فريدة تجمع بين وسائل الإعلام التقليدي وقنوات التواصل الاجتماعي. ويمثل الاستطلاع أداة موثوقة لرصد التوجهات الثقافية والسياسية للشباب العربي في المنطقة، مما ساهم بنشر العديد من المقالات والقصص في أبرز الصحف، وتوليد أكثر من 35 مليون فكرة ورأي على منصات التواصل الاجتماعي خلال أيام قليلة، فضلاً عن أهمية نتائج الاستطلاع التي أكدت تراجع حماس الشباب العربي حيال الديمقراطية بالتزامن مع ظهور تنظيم ’داعش‘ واستمرار المشاكل والاضطرابات في المنطقة”.

وارتكزت نتائج تقرير “هولمز” في اختيار “أفضل شركة استشارية في الشرق الأوسط لعام 2015” على عملية بحث متعمقة شملت أكثـر من 150 طلب مشاركة وإجراء 100 مقابلة وجهاً لوجه مع شركات العلاقات العامة في مختلف أنحاء المنطقة.

نشر رد