مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حصد الزمالك انتصارا ثمينا على مولودية بجاية الجزائري بهدفين دون رد لحساب جولة الذهاب من دور الـ 16 في بطولة دوري أبطال افريقيا.
الفوز يقرب الأبيض من دور المجموعات الأفريقي ليصبح في مساره الصحيح للمنافسة على اللقب الأفريقي السادس، ولكن من الآن وحتى نوفمبر – موعد النهائي الأفريقي – فإن هناك عقبات كثيرة يجب أن يكون الزمالك مؤهل لاجتيازها ليكون قادر على الوصول للنهائي.
فوز الزمالك شكلياً مطمئن لكن الفريق يفتقد عدة أمور هامة قد تؤثر على مسيرته محليا وقاريا وتتمثل في..
1- غياب دور وسط الملعب.. تكرر مشهد امتلاك الرباعي الدفاعي محمد كوفي وأحمد دويدار وحازم إمام وحمادة طلبة للكرة وعدم وجود حلول لديهم في التمرير.
ماكليش لم يصل إلى التركيبة المناسبة والتكتيك الأمثل الذي يضمن له أن يتحرك الفريق ككتلة واحدة وهو ما يجعل المسافات بين اللاعبين قصيرة بما يؤدي إلى سهولة تناقل الكرة دون العناء الذي يعيشه الفريق الآن.
2- الحل الفردي مستمر .. لا يمكن أن يظل الزمالك يعتمد على الحلول الفردية لصنع الخطورة على مرمى المنافس، إما من اختراق عبر أيمن حفني أو محمد إبراهيم أو كهربا ثم التسديد أو التمرير..
فيجب أن تكون هناك حلول أخرى وجمل تنفذ في الثلث الهجومي.. حتى الآن لم يظهر ذلك مع ماكليش .
3- أخطاء الدفاع مستمرة.. فلولا الفشل في الحلول الهجومية لبجاية لاختلف موقف الزمالك، وقد تجسد ذلك واضحا في اختراق زياد زرداب قائد بجاية ولاعب خط الوسط للخطوط الدفاعية ومر من 3 مدافعين دون عناء، لكن الشناوي انقذ الموقف.
ويحتاج الدفاع الأبيض لأن يكون أكثر جدية في التعامل مع الهجوم، وليس دوره وحده ولكن دور خط الوسط أيضا الذي يلتزم بالضغط المبكر على حامل الكرة لإفساد الهجمات.
الزمالك مر لكن القادم يمكن أن يكون أمر، إذا لم تتحسن بعض السلبيات.

نشر رد