مجلة بزنس كلاس
أخبار

انتهت هيئة الأشغال العامة “أشغال” بشكل كامل من مشروع تحويل مسار شبكات الصرف بدءا من شارع الجزيرة في منطقة بن محمود وصولاً إلى تقاطع المها على شارع مجلس التعاون، حيث تم إنشاء خط تصريف انسيابي رئيسي للصرف الصحي بهدف تحويل مسار ضخ محطتي الصرف الصحي رقم 31 و 5 باتجاه محطة معالجة مياه الصرف الصحي شمال الدوحة.
وأنجزت الهيئة المشروع الذي بلغت تكلفته نحو 66 مليون ريال في موعده المحدد، باستخدام طريقة الحفر النفقي، مقارنه بطرق الحفر الرأسي التقليدية، وذلك للتقليل من التحويلات المرورية وما يترتب عليها من إغلاقات للطرق التي تؤثر سلبا على حركة السير فضلاً عن تجنب الأضرار البيئية من الغبار والازعاج الناجم عن استخدام المعدات في المناطق السكنية.
وأوضحت “أشغال” في بيان أن المشروع يتميز عن غيره من مشروعات الصرف الصحي كونه يعطي آلية تحكم في مسارات تصريف مياه الصرف الصحي عن طريق غرف تحكم تم إنشاؤها بالقرب من محطات الضخ، موضحة أنه في حال تقرر القيام بأعمال صيانة سواء للشبكات أو محطات كل من المعالجة أو الضخ أو في حال حدوث أي طارئ أو انسداد في أنابيب الصرف تستطيع تلك الغرف تغيير مسار المياه نحو أي محطة من المحطات المعالجة الأساسية في الدولة الواقعة في شمال أو جنوب أو غرب الدوحة.
وأضاف البيان أن المشروع يحظى بأهمية كبيرة نظراً لما يوفره من نفقات تشغيل أو صيانة المحطات الملغاة، حيث صاحب المشروع إلغاء عدد من محطات ضخ مياه الصرف الصحي القائمة عن طريق تصريف مياه الصرف الصحي بخطوط انسيابية تسمح بتصريفها وتحويل مسارها إلى محطات المعالجة المختلفة، الأمر الذي يؤدي إلى تقليص تكاليف تشغيل وصيانة المحطات الملغاة إلى جانب تفادي المشاكل والأعطال للأجهزة والمعدات وخطوط الضخ.
وتضم المحطات التي تم إلغاؤها، محطة الضخ المؤقتة في منطقة مشيرب، ومحطة الضخ رقم 4 داخل حدود مشروع حديقة البدع، ومحطة الضخ رقم 1/15 المجاورة لمدينة حمد الطبية، ومحطة الرفع رقم 26 و 26T بجوار مجمع التنس والاسكواش.
وسيعمل هذا المشروع أيضاً على استيعاب التطور السريع في منطقتي بن محمود ومشيرب، وبالأخص مشروع مشيرب (قلب الدوحة)، كما أنه سيعمل على تقديم نظام جديد وفعال لاستيعاب كميات مياه الصرف الصحي القائمة، حيث إن خطوط الصرف الصحي الجديدة ستحل محل القديمة والتي كانت تتحمل تدفقات صرف أعلى من طاقتها الاستيعابية في منطقتي مشيرب وبن محمود.
ويخدم المشروع عددا من المشروعات الكبرى قيد التنفيذ ومشاريع أخرى مازالت قيد التصميم، كما أنه لن يتعارض معها، وعلى سبيل المثال فإن تصميم المشروع يضمن عدم تعارض خطوط الصرف الصحي مع مشاريع الطرق النفقية وذلك من خلال تجميع تدفقات الصرف الصحي وتغيير مساراتها بحيث تعبر إما من أعلى الأنفاق أو أسفلها دون التعارض معها.
وكذلك هو الحال بالنسبة لأنفاق المشاة الخاصة بمحطة مترو أنفاق البدع، حيث سيعمل المشروع على تحويل مسارات الصرف بعيداً عن أنفاق عبور المشاة، وسيوفر المشروع أيضاً وصلات مستقبلية تخدم شبكات الصرف الصحي الداخلية لمشروع حديقة البدع.
ويبدأ مسار الصرف الصحي الجديد من محطة الضخ رقم 31 ويمر من خلال شارع الجزيرة متقاطعاً مع شارع الخليج ويستمر شرقاً باتجاه شارع فلسطيـن ثم يتجه شمالاً إلى شارع الريان عبوراً بمحاذاة مشروع حديقة البدع، ثم يستمر في اتجاه الشمال الشرقي موازياً لشارع مجلس التعاون حتى يتقاطع مع الفرع الجانبي للخط والذي يبدأ من محطة الضخ رقم 15/1 مروراً بشارع محمد بن ثاني، ثم يستمر موازيا لشارع مجلس التعاون حتى ينتهى عند غرفة التفتيش (المانهول) رقم N25/16 بالقرب من تقاطع المها (دوار المها سابقاً).
وشملت أعمال الإنشاء التي يضمها المشروع إنشاء خط صرف صحي جديد بقطر 1200 ملم طوله حوالي 4 كلم باستخدام تقنية الحفر النفقي، وخط صرف صحي جديد بقطر 800 ملم طوله حوالي 1.2 كم باستخدام تقنية الحفر النفقي. وإنشاء خطوط فرعية بأقطار 200 ملم و 400 ملم يبلغ طولها حوالي 320 متر، وإنشاء 55 مانهول عميق جداً ومبطن داخلياً بطبقات من الألياف الزجاجية . بالإضافة إلى تنفيذ أعمال الإخلاء وإلغاء استخدام خطوط شبكة الصرف القائمة ونقاط الصيانة (المانهولات) المجاورة لشبكة الصرف الجديدة.

نشر رد