مجلة بزنس كلاس
أخبار

انهت هيئة الأشغال العامة “أشغال” مشروع تطوير الطريق المؤدي إلى محطة معالجة المياه بمنطقة أم بركة بتكلفة بلغت حوالي 16 مليون ريال قطري كما قامت بافتتاح الشوارع المغلقة بسبب أعمال التطوير.

هدف المشروع إلى تمكين الوصول إلى محطة المعالجة الجديدة في منطقة أم بركة وربطها بالطريق الرئيسي من مدينة الخور إلى مدينة راس لفان الصناعية، من خلال طريق يمتد بطول كيلومترين اثنين بمسارين في كل اتجاه، مع مداخل آمنة ترتبط بطريق راس لفان الرئيسي، فيما ينتهي الطريق بدوار يشمل ثلاثة مخارج تخدم بوابات محطة المعالجة.

تضمن المشروع كذلك إنشاء ست قنوات خرسانية لحماية خطوط أنابيب قطر للبترول الموجودة في منطقة المشروع، وثلاث قنوات لأنابيب صرف المياه السطحية، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال رصف الطريق، وتوفير الإنارة وعلامات الطريق، وتركيب اللافتات المرورية، وحواجز السلامة، إلى جانب توفير قنوات لوصلات مرافق الكهرباء والمياه والاتصالات، وتجهيز الأماكن المخصصة لمرافق الخدمات العامة المستقبلية.

وقد نفذت هيئة الأشغال العامة مشروع إنشاء محطة معالجة أم بركة بطاقة استيعابية تبلغ 10 آلاف متر مكعب في اليوم، وذلك كجزء من خطتها لإيقاف عمليات ضخ مياه الصرف الصحي المنقولة بالتناكر في مكب النفايات السائلة في الكرعانة وإغلاقه كلياً.

وقد شملت هذه الخطة إنشاء وحدات جديدة لاستقبال صهاريج الصرف الصحي بمحطات المعالجة القائمة والجديدة، ومياه الصرف الصحي من المناطق التي لم تصل إليها شبكات الصرف الصحي إلى حين الانتهاء من إنجاز مشاريع شبكات الصرف بهذه المناطق. كما تجدر الإشارة إلى أنه سيتم الاستفادة من المياه المعالجة الناتجة عن محطة أم بركة في أغراض ري مزارع الأعلاف في الركية.

نشر رد