مجلة بزنس كلاس
استثمار

كشف مصدر مسؤول في هيئة الأشغال العامة “أشغال”  عن إنجاز أكثر من 75% من أعمال تنفيذ وإنشاء مركز الوعب الصحي، مشيراً إلى الانتهاء بالكامل من تنفيذ أعمال البناء للمبنى وملحقاته، وأن نحو 350 مهندسا وعاملا يشاركون في أعمال تنفيذ المرحلة الحالية، وأن فرق تنفيذ الأعمال عملت لنحو 5700 ساعة عمل حتى الآن، وأن أكثر من 15 شركة وطنية تشارك فى الأعمال، منوهاً بأن المركز يتكون من 4 طوابق، منها طابقان تحت الأرض يستخدمان لمواقف السيارات، ويتسعان لنحو 407 سيارات وطابقان (أرضي وأول)، لافتاً إلى أن المركز يضم 28 غرفة للكشف الطبي، بينها 8 غرف لعيادات الأسنان، كما يضم مصلي للرجال وآخر للنساء و39 دورة مياه موزعة بالكامل على مبنى المركز، الذي يتوقع الانتهاء من أعماله بالكامل في الربع الثالث من 2017.

وأوضح المصدر على هامش جولة ميدانية داخل مبنى مركز الوعب الصحي، أن الدور الأرضي بالمبنى يضم الاستقبال الرئيسي وغرف الكشف العامة بتخصصاتها المختلفة للرجال والنساء، إضافة إلى غرف الفحص والمتابعة وغرف الأشعة والخدمات الملحقة بها، والغرف الخاصة بالأجهزة الطبية، وأيضاً الملفات الطبية، إلى جانب الصيدلية الرئيسية.

وأضاف المصدر: فيما يضم الطابق الأول علوي 8 غرف خاصة بعيادات الأسنان، إضافة إلى المعمل وبعض العيادات العلاجية، وجناح خاص للعلاج الطبيعي، والقسم الخاص بالإدارة، إلى جانب غرفة الاجتماعات، مشيراً إلى أن المركز يضم 4 مداخل للمبنى و2 للطوارئ، ومصلى للرجال على مساحة 48 مترا مربعا، وآخر للنساء على مساحة 12 مترا مربعا تقريباً، كما يضم 39 دورة مياه، منها 20 دورة مياه في الدور الأرضي، و13 في الدور الأول، و6 دورات مياه في المباني الخارجية منها المبنى الخارجي.

خدمات علاجية متخصصة

وقال المصدر: تم العمل على تصميم مركز الوعب الصحي الجديد بحيث يكون نموذجا متميزا يتم من خلاله توفير المساحات اللازمة لكافة العيادات العلاجية وجميع متطلبات هذه العيادات من غرف ملحقة وخدمية، وكذلك غرف الأطباء والمعاونين، إضافة إلى الحرص على توفير مساحات مناسبة للانتظار، ومراعاة الاستقبال والتسجيل لكافة المتعاملين والمترددين على المركز الصحي، مشيراً إلى أن سيقدم خدمات علاجية متخصصة، لتشمل خدمات (الطوارئ، طب الأسرة، عيادات الأسنان، الأشعة، المختبرات والصيدلية).

جودة بيئية

ونوه المصدر بأن تكلفة مشروع مركز الوعب الصحي بلغت نحو 150 مليون ريال، وأن المشروع يقع على مساحة إجمالية تقدر بـ 10500 متر مربع، منها 7800 متر مربع للمبنى، مشيراً إلى أنه قد تم الأخذ في الاعتبارات التصميمية والتشغيلية ما يلزم لتحقيق جودة بيئية، حيث استخدام الطاقة الشمسية بغرض تسخين المياه داخل المبنى والمباني الجديدة، كما روعي استخدام الإضاءة الطبيعية عن طريق عمل فتحات بانوراما بالأسقف، للسماح لضوء وأشعة الشمس بالدخول إلى المبنى، لما في ذلك من إيجابيات، منها توفير الطاقة الكهربائية المستخدمة في الإنارة، وكذا الاستفادة من أشعة الشمس في تطهير المبنى.

منظومة ترشيد

وأضاف المصدر: تمت مراعاة عمل منظومة لترشيد استخدامات واستهلاك المياه داخل المبنى وخارجه، كما تم الاهتمام باستخدام المواد الطبيعية قدر الإمكان وغير الضارة بالبيئة في أعمال التنفيذ، إضافة إلى مراعاة توفير مساحات خضراء للنباتات والأشجار بمحيط المبنى الخارجي، منوهاً بأنه تم الأخذ في الاعتبار عند تصميم المركز الصحي، توفير كافة احتياجات الزوار والمترددين عليه، كما تمت مراعاة أن يكون التصميم الهندسي للمركز قابلا للتطوير حسب احتياجات المستقبل.

معايير عالمية قطرية

ولفت المصدر إلى أن الهيئة حريصة ومن خلال التعاون مع كافة الجهات المعنية، وتحت إشراف مؤسسة الرعاية الطبية الأولية، على ان يكون تصميم المراكز الصحية الجديدة طبقاً لأعلى معايير الجودة، من حيث التصميم الخارجي والداخلي، وبما يتوافق مع المعايير التابعة للمنظومة العالمية القطرية لتقييم الاستدامة ( GSAS)، وأن مركز الوعب الصحي هو واحد من عدة مراكز صحية تعمل عليها الهيئة في الفترة الحالية.

نشر رد