مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد مصدر مسؤول بهيئة الأشغال العامة “أشغال” إنجاز 60% من أعمال إنشاء الطريق الرابط بين مدينتي الوكرة – مسيعيد، ضمن مشروع طريق الوكرة الموازي، مشيراً إلى أن الطريق الجديد يبلغ طوله 1.9 كيلو متر، كما تم تنفيذ نسبة كبيرة جداً من أعمال الحفريات الخاصة بنفق تقاطع المشاف الذى يجري العمل على إنشائه حالياً.

وقال المصدر: إن نسبة الإنجاز في تنفيذ مشروع طريق الوكرة الموازي بلغت 36%، وأنه قد تم مؤخراً إنجاز كافة الأعمال المتعلقة ببناء أساسات كافة الجسور بالمشروع، موضحاً أن مشروع طريق الوكرة الموازي يشمل طريقا مزدوجا بـ 5 مسارات في كل اتجاه بطول 17 كيلو مترا، ويبدأ من طريق المشاف إلى طريق مسيعيد، ليشكل طريقاً موازياً رئيسياً لمدينة الوكرة، ويتضمن إنشاء نفق وخمسة تقاطعات رئيسية ذات مستويين تربط جنوب مدينة الوكرة بمطار حمد الدولي وميناء حمد الجديد.

وأوضح المصدر أن تقاطعات مشروع طريق الوكرة الموازي متعددة المستويات ستتضمن إنشاء طرق آمنة ذات جودة عالية تربط جنوب المدينة بالمطار والميناء، إضافة إلى الطريق السريع الذي يربط مسيعيد بالوكرة مباشرة بوسط الدوحة، كما سيعمل المشروع على تحسين المداخل لعدد من المواقع التي تضم مطار حمد الدولي، وميناء حمد الجديد، والطريق المداري السريع، مما سيسهم في تعزيز انسيابية التنقل وتفادي الحاجة للدخول عبر الحركة المرورية في الدوحة.

وأوضح المصدر أن الهيئة تواصل تنفيذ مشاريع برنامج الطرق السريعة الذي يهدف إلى إنشاء شبكة متطورة من الطرق الرئيسية والسريعة تربط مدينة الدوحة والمناطق المحيطة بها بمناطق وقرى الدولة الخارجية، وذلك من خلال شبكة تمتد لحوالي 900 كيلومتر من الطرق المستدامة تتضمن مجموعة من الأنفاق والجسور والتقاطعات متعددة المستويات، التي من شأنها تعزيز انسيابية الحركة المرورية وتقصير مدة الرحلة في جميع أنحاء البلاد.

كما تتضمن هذه المشاريع تطوير بنية تحتية متكاملة بهذه الطرق من شبكات للصرف وشبكات الكهرباء، وأنظمة النقل الذكية، وتحسين أنظمة الإنارة وأنظمة إشارات المرور، بالإضافة إلى تطوير شبكة مياه الشرب، وشبكة تصريف المياه السطحية، فضلاً عن الطرق الخدمية ومسارات المشاة والدراجات الهوائية والأعمال التجميلية.

نشر رد