مجلة بزنس كلاس
أخبار

قالت الإدارة العامة للمرو إنها تقوم بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة على تنفيذ عدد من مشاريع الطرقات والجسور داخل مدينة الدوحة منها 19 تقاطعا على خط الشمال، لربط المناطق الخارجية بالعاصمة وتسهيل الحركة على الطرقات، وإيجاد طرق بديلة، وعمل التوسعات التي تتيح انسيابية حركة المركبات والحد من الاختناقات المرورية .

وأوضح العميد محمد معرفيه مدير إدارة الهندسة والسلامة المرورية بالإدارة العامة للمرور أن إدارة الهندسة تشرف بشكل مباشر على سير الحركة المرورية على هذه الطرقات والجسور المنشأة حديثاً، وتعمل على تقييم مستوى الحركة والوقوف على أية أخطاء هندسية قد تضر بسلامة الحركة المرورية ليتم تعديلها.

وأشار في هذا السياق إلى تدشين عدة مشاريع أنجزت مؤخرا منها تدشين الحركة على الجسر الذي يخدم المركبات القادمة من شارع دحيل باتجاه طريق الشمال ومن دحيل إلى الدوحة وبالعكس، وقال إن هذا الجسر يختصر ما يقرب من ستة كيلو مترات كان يتحتم على المركبات القادمة من اتجاه الشمال قطعها للعودة إلى الاتجاه الآخر المؤدي إلى الدوحة .

وذكر العميد معرفيه أن هناك العديد من الأعمال سيتم إنجازها قريباً ضمن مشروع تحسينات شارع الشمال منها 19 تقاطعاً عبارة عن جسور جديدة من ضمنها الجسر المشار إليه مسبقا وهو تقاطع رقم (5) الذي يربط شارع الدحيل بشارع الشمال باتجاه الدوحة .

وتوقع أن يتم الانتهاء من بقية الأعمال بنهاية سبتمبر 2016 م، ومنها جسر التفاف إلى الدوحة وجسر أزغوى وذلك لتسهيل انسيابية الحركة المرورية وضمان السلامة المرورية على الطرقات .

وأفاد أن الإدارة تطلع على تصميمات وخرائط مشاريع الطرقات والتقاطعات والجسور والأنفاق قبل البدء بالتنفيذ وذلك لتقييم تلك المشاريع من الناحية المرورية واقتراح المخارج والمداخل التي تسهم في تسهيل الحركة وتحد من الاختناقات أو الحوادث المرورية المحتملة.

وأبدى مدير إدارة الهندسة والسلامة المرورية ارتياحه لنجاح العديد من مشاريع الطرقات والجسور التي تم الانتهاء منها مؤخراً، وقال إن هذا العمل يقدم خدمة كبيرة لجميع مستخدمي الطريق من المركبات والمشاة، وهو ما تحرص عليه وزارة الداخلية التي يقع في أولويات مهامها الحفاظ على أمن وسلامة جميع أفراد المجتمع .

وأكد العميد محمد معرفية أن تسارع وتيرة العمل في المشاريع الإنشائية للطرقات يتوافق مع النمو المضطرد الذي تشهده البلاد في جميع مناحي الحياة تنفيذا لرؤية قطر 2030.

نشر رد